الشبكة العربية

الأحد 31 مايو 2020م - 08 شوال 1441 هـ
الشبكة العربية

أول دعوة للاصطفاف من إعلامي شهير بعد وفاة مرسي

مرسي
دعا الإعلامي زين العابدين توفيق إلى ضرورة الاصطفاف بين جميع قوى المعارضة، بعد أن دفع الرئيس الأسبق محمد مرسي حياته ثمنا لها.
وكتب زين العابدين على حسابه في فيسبوك :" الشرعية التي دفع الرئيس  محمد مرسي حياته ثمنا لها لم تعد تمثل شخصا أو تيارا".
وأضاف أن  الشرعية هي الآن مسار لكل المصريين والعرب الذين يريدون أن يمارسوا حقهم الشرعي في اختيار من يحكمهم بإرادتهم الحرة،  ننجح بقدر استعدادنا للتضحية من أجل استرداد هذا المسار.
وطالب القوى الوطنية أن تتفق على ورقة عمل وطنية ينبثق عنها بيان موحد جامع للمعارضة المصرية يشمل كل القوى المؤيدة للديمقراطية.
وشدد في مطالبه : آن الأوان للإجماع على كيف يحكم الوطن وليس على شكل من يحكمه.
كما أشار توفيق إلى أنه رغم أحقية التيار الإسلامي المؤمن بالديمقراطية كطريق وحيدة لتداول السلطة في المنافسة على الحكم في المستقبل لكن أتمنى أن يعلن للعالم ابتعاده عن المنافسة الانتخابية بما يزيد عن ٢٥ في المائة لأن اقتران الديمقراطية بفوز الإسلاميين أضعف من جاذبية الخيار الديمقراطي لدى القوى الكبرى في العالم.
واختتم حديثه قائلا : " هذا لا ينفي أن النظام الإقليمي نفسه والأنظمة الحاكم التقليدية لن تسمح بأي خيار ديمقراطي بكل من أوتيت من قوة حتى لو غاب الإسلاميون من المشهد كما حدث في السودان ويحدث في الجزائر".
يذكر أن الرئيس الأسبق محمد مرسي عيسى العياط؛ قد توفي أثناء حضوره جلسة محاكمته في قضية التخابر أمس الإثنين.
وكان الرئيس الأسبق قد طلب الكلمة أثناء الجلسة، لكنه توفيَّ عقب رفع الجلسة.
 

إقرأ ايضا