الشبكة العربية

الإثنين 26 أغسطس 2019م - 25 ذو الحجة 1440 هـ
الشبكة العربية

أول حوار لـ«مبارك» منذ الإطاحة به من الحكم

xx-5-768x432


في أول حوار له عقب الإطاحة به من الحكم في ثورة 25 يناير 2011، أعلنت الإعلامية الكويتية فجر السعيد، اليوم الأربعاء، عن تمكنها من إجراء مقابلة مع الرئيس المصري السابق محمد حسني مبارك الذي احتفل قبل أيام بعيد ميلاده الـ91.
ونشرت الإعلامية الكويتية على حساباتها بمواقع التواصل الاجتماعي صورة جمعتها بالرئيس المصري الأسبق علقت عليها : ”قريبًا فجر السعيد تقابل الرئيس حسني مبارك“.
ولم تكشف السعيد عن تفاصيل ما جرى خلال لقائها مع مبارك.
وقالت السعيد في ردودها على المعلقين: ”للعلم محد خلاني أقابله أنا درعمت عليه وقلتله بقابلك ووافق“.
ولم يسبق لمبارك أن أجرى حوارًا صحفيًا مصورًا منذ الإطاحة به من الحكم وما أعقب من سنوات في السجون والمحاكم.
وسبق لفجر السعيد أن نشرت حوارًا مكتوبًا مع مبارك في العام 2015 قالت إنها أجرته عبر الهاتف.

وكانت محكمة النقض المصرية برأت في حكم بات ونهائي الرئيس الأسبق، محمد حسني مبارك، من تهمة قتل المتظاهرين إبان ثورة 25 يناير 2011.
وكان مبارك - الذي يبلغ الآن 88 عاما - قد أدين في أول محاكمة له عام 2012، بعد عام من تنحيه، وحُكم عليه بالسجن مدى الحياة.
وظل مبارك محتجزا منذ القبض عليه في أبريل 2011 في عدد من المستشفيات، وهو الآن موجود في المستشفى العسكري في جنوب القاهرة.
ونفى مبارك اتهامه بتوجيه أمر بقتل المتظاهرين، مؤكدا على أن التاريخ سيحكم عليه بأنه "وطني خدم بلاده مترفعا عن أي مصلحة".
وبدأت أولى جلسات إعادة محاكمة مبارك في عام 2013، وأسقط قاض التهمة بعد عام، غير أن محكمة النقض أمرت بإعادة محاكمة ثانية.
كما برّأت المحكمة وزير الداخلية السابق حبيب العادلي وأربعة من مساعديه من نفس التهمة يوم الخميس.
ورفضت محكمة النقض أيضا مطالب محاميي أسر المتظاهرين برفع دعاوى قضائية أخرى ضد مبارك.
وقُتل نحو 850 شخصا في الحملة التي شنتها قوات الأمن لمواجهة المظاهرات التي اندلعت يوم 25 يناير 2011، وانتهت بتنحي مبارك عن الحكم في 11 فبراير من العام نفسه.
ولا يزال قتل المتظاهرين خلال أيام الانتفاضة التي استمرت 18 يوما قضية مثيرة للنزاع، إذ يطالب النشطاء، وجماعات حقوق الإنسان بمحاسبة الشرطة عن ذلك.
وكان عشرات من ضباط الشرطة - اتهموا بقتل متظاهرين - قد برئوا، أو حكم عليهم بأحكام مخففة، أو بأحكام مع وقف التنفيذ.

 

 

إقرأ ايضا