الشبكة العربية

السبت 24 أغسطس 2019م - 23 ذو الحجة 1440 هـ
الشبكة العربية

أول اتهام صريح.. الحكومة اليمنية: الإمارات تقف وراء "انقلاب" عدن

rts2m1dm1

حملت الحكومة اليمنية "المجلس الانتقالي الجنوبي" والإمارات مسؤولية " الانقلاب" على الشرعية في العاصمة المؤقتة عدن.

وطالبت الخارجية اليمنية، في بيان نقلته وكالة "الأناضول"، الإمارات بسحب ووقف دعمها العسكري لتلك "المجموعات المتمردة بشكل كامل وفوري".

وقالت إن "تحالف دعم الشرعية، بقيادة السعودية، قد جاء في الأساس استجابة لدعوة من الرئيس عبد ربه منصور هادي للعاهل السعودي الملك سلمان بن عبد العزيز، استنادًا إلى القانون الدولي وميثاق الأمم المتحدة لحماية اليمن من الانقلاب الحوثي المدعوم من إيران".

وأضافت أن "ما تعرضت له عدن خلال الأيام الماضية هو "انقلاب على الشرعية" بما يخالف بشكل صريح وواضح السبب الذي دعي من أجله التحالف، الذي تشارك فيه الإمارات".

وشهدت عدن انطلاق فعاليات مهرجان جماهيري، الخميس، استجابة لدعوة وجهها "المجلس الانتقالي الجنوبي" لأنصاره تحت اسم "مليونية النصر والثبات".

وتأتي الفعاليات عقب سيطرة "المجلس الانتقالي الجنوبي" على معظم مفاصل الدولة في عدن، بعد 4 أيام من المعارك الشديدة مع قوات الحكومة الشرعية، راح ضحيتها أكثر من 40 شخصا بينهم مدنيون، وأصيب 260، بحسب إحصاءات لمنظمات حقوقية محلية ودولية.

في غضون ذلك، وصلت لجنة عسكرية سعودية، الخميس، إلى العاصمة اليمنية المؤقتة عدن، للإشراف على انسحاب قوات المجلس الانتقالي الجنوبي من المدينة.

ونقلت وكالة "الأناضول" عن مصدر عسكري يمني رفيع، قالت إنه فضل عدم ذكر اسمه، إن اللجنة وصلت عدن جنوبي البلاد، للإشراف على انسحاب قوات المجلس الانتقالي من المواقع العسكرية، والمؤسسات التي سيطرت عليها خلال الأيام الماضية.

ولم يتطرق المصدر إلى تفاصيل أخرى، فيما لم يصدر أي بيان من الجانب السعودي أو اليمني حول الأمر.


فيما دعا المجلس الانتقالي في العاصمة اليمنية المؤقتة عدن، الخميس، دول التحالف العربي إلى تسليم إدارة الجنوب لأهلها وتمكينهم من إقامة دولتهم.

جاء ذلك وفق بيان صادر عن فعالية أقامها المجلس، في عدن حملت اسم "مليونية النصر والثبات"، حيث احتشد مئات الآلاف في ساحة العروض بمدينة خور مكسر، استجابة لدعوة وجهها "المجلس" لأنصاره، لإظهار حجم الدعم الجماهيري الذي يحظى به، قبل الذهاب إلى الحوار الذي دعت إليه السعودية بين المجلس والحكومة اليمنية، حسب مراقبين.


وطالب البيان، المجتمع الدولي والتحالف العربي "باحترام إرادة شعب الجنوب في مطالبته بالاستقلال".

وعبر البيان عن تأييد الشعب الجنوبي لكل ما قامت به ما وصفته بـ"المقاومة الجنوبية" في حماية الشعب وبسط الأمن، واعتبار ذلك اجراء ضروري اقتضته الحاجة.

ومنذ 2015، تقود السعودية والإمارات تحالفًا عربيًا ينفذ عمليات عسكرية في اليمن، دعمًا للقوات الموالية للحكومة، في مواجهة الحوثيين المدعومين من إيران، والمسيطرين على محافظات بينها العاصمة صنعاء منذ 2014.
 

إقرأ ايضا