الشبكة العربية

الأحد 20 أكتوبر 2019م - 21 صفر 1441 هـ
الشبكة العربية

أمير سعودي يعلق على احتضان خطيبة "خاشقجي" لمالك "واشنطن بوست"

GettyImages-1173078497


تعرضت خديجة جنكيز، خطيبة الإعلامي السعودي، جمال خاشقجي، لحملة هجوم واسعة من قبل الناشطين السعوديين الموالين لولي العهد السعودي، الأمير محمد بن سلمان.

وجاء ذلك على خلفية صورة لها خلال مراسم أقيمت، الأربعاء، في إسطنبول بالذكرى السنوية الأولى لمقتل خاشقجي الذي قضى في قنصلية بلاده في إسطنبول بتركيا في الثاني من أكتوبر 2018، تظهر فيها بينما تحتضن جيف بيزوس، مؤسس والرئيس التنفيذي لشركة "أمازون"، ومالك صحيفة "واشنطن بوست".

وأعاد الأمير السعودي، عبدالرحمن بن مساعد نشر الصورة عبر حسابه الرسمي على موقع "تويتر"، قائلاً في تعليق: "لجمال خاشقجي رحمه الله أبناء بررة عبر عن مواقفهم ابنه صلاح بوضوح في أمريكا قبل 10 شهور في الإعلام الأمريكي وغرد بذات الموقف الرافض لاستغلال قضية والده ضد بلاده وعن ثقته في قيادة وقضاء بلده وهذا موقف مشرف وكريم وغير مستغرب.. موقف جعل ماتقوم به خطيئة خاشقجي ومن خلفها هباءً منثورا".

كما استغل نشطاء سعوديون الصورة في كيل الانتقادات والاتهامات لخطيبة الكاتب الراحل.



وعلق حساب باسم "نورة شنار" على "تويتر"، قائلاً: بعدما انكشفت حقيقتها المزيفة وكذبها للعالم  على أنها خطيبة جمال .. خديجة جنكيز جارية الآخوان تحتضن مالك صحيفة واشنطن بوست استكمالا لدراما التي مازالت تؤديها فهي مملوكة لهذه الجماعة المجرمة .. ((سوبهان الله ))قلبها عامر بالإيمان🧕🏻".


فيما علق حساب يحمل اسم "مصطفى" قائلاً: "انكشفت حقيقتها المزيفة للعالم .. خديجة جنكيز ليس خطيبة جمال خاشقجي تعمل مع صحيفة واشنطن بوست استكمالا لدراما فهي مملوكة لهذه العصابة و الجماعة المجرمة لماذا تحتضن مالك الصحيفة ، سبحان الله قلبها عامر بالإيمان".


 

إقرأ ايضا