الشبكة العربية

الإثنين 09 ديسمبر 2019م - 12 ربيع الثاني 1441 هـ
الشبكة العربية

أمير بسام: بهذه الطريقة خدعت المخابرات " الإخوان".. وأطاحت بمرسي

مرسي والسيسي
كشف الدكتور أمير بسام عضو مجلس شورى في جماعة الإخوان المسلمين حزمة من الأسرار عن حزمة من الأسرار التي صاحبت عزل الرئيس الراحل محمد مرسي.
وأضاف في حواره مع الصحفي سليم عزوز أن الرئيس استعان بالإخوان بعد أن رفضت أجهزة الدولة التعاون معه، منوها أن المهندس خيرت الشاطر كان من القيادات النشطة في مساعدة الرئيس وقتها.
وكشف بسام عن الخديعة التي قام بها جهاز المخابرات في خداع جماعة الإخوان قبيل الإطاحة بمرسي قائلا : " المخابرات علمت أن الرئيس يستعين بالإخوان فسربت لأعداد كبيرة من قياداتهم معلومات مضللة مفادها أن البلطجية هم رأس الحربة في الإطاحة بالرئيس يوم  30 يونيو بهدف صرف الانتباه عن الجيش وإعداده للانقلاب.
وتابع قائلا : جميع القيادات التي سربوا لها هذه المعلومة المضللة أبلغتها لقيادة الجماعة فحصل تواتر لهذا الخبر الكاذب، وأن الجيش أقنع الرئيس أنه سيلقي القبض على بلطجية  30 يونيو ويحاكمهم عسكريا.
وأشار بسام في حديثه إلى أنه بعد أن أخذ الجيش الإذن وبدأ في الانتشار بدأنا نستشعر أنه ينفذ انقلابا.
يذكر أن القيادي أمير بسام كشف أيضا أن الإخوان رفضوا نصيحة عاكف بعدم الترشح لمنصب الرئاسة.
وأوضح أن عاكف نصحهم بضرورة دعم المرشح الرئاسي السابق عبد المنعم أبو الفتوح، حيث رفضوا مقترح عاكفين مبررين ذلك بأنه مفصول لمخالفة قرار الجماعة السابق بعدم الترشح.
كما أنهم أيضا برروا رفض دعم أبو الفتوح لأنه كان يسعى إلى الزعامة، بحسب تصريحاتهم السابقة.
 
 

إقرأ ايضا