الشبكة العربية

الإثنين 16 سبتمبر 2019م - 17 محرم 1441 هـ
الشبكة العربية

أمريكا والسعودية توجهان أصابع الاتهام لإيران في حادثة ناقلتي النفط بخليج عمان

0000000000asdgfnmgfghdfds

وجهت السعودية وحليفتها الولايات المتحدة الاتهام إلى إيران بالوقوف وراء استهداف ناقلتي نفط في خليج عمان أمس.

وقال وزير الشؤون الخارجية السعودي، عادل الجبير، الخميس، إن بلاده تتفق مع واشنطن في مسؤولية إيران عن استهداف ناقلتي نفط في خليج عمان، قرب مضيق هرمز.

واتهم وزير الخارجية الأمريكي مايك بومبيو، في تصريح من مقر وزارته إيران بالوقوف وراء الهجمات التي استهدفت ناقلتي النفط في خليج عمان.

وقال الجبير، في تصريحات إلى شبكة "سي إن إن"، إن السعودية تتفق مع الولايات المتحدة في أن إيران تقف وراء الهجوم على ناقلتي نفط في خليج عمان، وفق ما نقلته وسائل إعلام.

وأوضح: "ليس لدينا سبب يدعونا للاختلاف مع بومبيو، نحن نتفق معه". وأضاف "إيران لها تاريخ في ذلك".

وعزا بومبيو، في اتهام واشنطن لإيران إلى "معلومات استخباراتية وأخرى حول الأسلحة المستخدمة".

كما أوضح أنّ مستوى الخبرة المطلوب لتنفيذ مثل هذه العمليات "يماثل مستوى الهجمات التي نفذتها إيران مؤخرا ضد عدد من السفن".

والخميس، صرّح مسؤول بوزارة الدفاع الأمريكية، أن التحقيق الأولي في الهجوم على ناقلتي النفط والأدلة المتوفرة "تؤكد وقوف الحرس الثوري الإيراني وراءه".

وصباح الخميس، تحدثت وسائل إعلام إيرانية وعمانية، عن تعرض ناقلتي نفط لانفجارات في مياه خليج عمان، وإنقاذ طاقميهما المكون من 44 شخصًا، ونقلهم إلى ميناء "جاسك" الإيراني.

ويأتي الحادث بعد شهر من إعلان الإمارات تعرض 4 سفن شحن تجارية لعمليات تخريبية قبالة ميناء الفجيرة بالإمارات، ثم تأكيد الرياض، تعرض ناقلتين سعوديتين لهجوم تخريبي، وهما في طريقهما لعبور الخليج العربي، قرب المياه الإقليمية للإمارات.

وحملت وزارة الدفاع الأمريكية "بنتاجون"، في مايو الماضي، إيران المسؤولية عن تلك الهجمات، فيما وصفت الأخيرة اتهامها باستهداف السفن بأنه "أخبار كاذبة"، نافية أي علاقة لها بتلك العملية.
 

إقرأ ايضا