الشبكة العربية

الأربعاء 23 أكتوبر 2019م - 24 صفر 1441 هـ
الشبكة العربية

أقوى مواجهة بين "البرادعي" ومؤسس تمرد عن خطة عزل "مرسي" والاتفاق مع الجيش

s520132616925


نفى الدكتور محمد البرادعي نائب رئيس مصر السابق، وجود خطة بالتنسيق مع الجيش لعزل الرئيس الأسبق الدكتور محمد مرسي، فيما دخل معه على الخط النائب محمود بدر مؤسس حركة تمرد التي قادت الاحتجاجات لعزل "مرسي".
وفيما نفى "البرادعي" وجود نية أو عمل جولات واستدعاء للجيش لعزل الرئيس، رد عليه "بدر" بأنه الخطة تم وضعها في بيته عبر اجتماعات مع أعضاء حركة تمرد.
وكان "البرادعي" كتب عبر حسابه على "تويتر" :" أطالب بكرامة إنسانية (عيش، حرية، عدالة إجتماعية)؛ بعدالة إنتقالية لنطوي صفحة الماضي ونستشرف المستقبل؛ بتوافق على مبادئ وقيم للعيش المشترك؛ بحكم رشيد (تداول سلطة، سيادة قانون، محاسبة، شفافية)؛ #بديهيات ولكنها تبعد سنوات ضوئية عن عقلية "عصر الظلمات" ولذلك نسمع كل هذا النباح".
‏فيما رد عليه أحد متابعيه ويدعى "مصطفى"، قائلًا:" كلام جميل. اعمل جولات مكوكية زي اللي عملتها ايام الرئيس مرسي بس المرة دي لاصلاح الخطأ".
ليرد عليه البرادعي:" يا مصطفى كل الكلام إلي بيتردد إني سافرت قبل أو بعد يوليو أمهد او أروج لعزل الدكتور مرسى أو إني استدعيت أو تواطأت مع الجيش هو إفك مبين. أرجو أن نتحرى الحقيقة دائماً فيما نكتب أو نردد . تحياتي".
من جانبه دخل مؤسس "تمرد" على خط المواجهة، وقال:" احنا اتفقنا علي سيناريو عزل مرسي كله في بيتك يا دكتور .. وسيناريو تولي رئيس المحكمة الدستورية العليا رئاسة البلاد تم في بيتك والاتفاق كان علي توليك رئاسة الوزراء ولولا حزب النور اعترض فتوليت نائب رئيس الجمهورية .. والجيش نفذ اللي احنا اتفقنا عليه وبس .. كفاية كذب بقي!!".
فيما أحدثت تلك المواجهة حالة من الجدل بين المتابعين، ما بين مؤيد ومعارض وموجه اتهامات لكلا الطرفين.


 

إقرأ ايضا