الشبكة العربية

السبت 15 أغسطس 2020م - 25 ذو الحجة 1441 هـ
الشبكة العربية

"أقطاي" يحذر من لعبة مصرية إماراتية في سوريا

ياسين أقطاي
حذر مستشار الرئيس التركي "ياسين أقطاي"، من محاولات دول عربية، لإضفاء الصبغة الشرعية على نظام الرئيس "بشار الأسد". 
واعتبر "أقطاي"، إقدام الإمارات ومصر والبحرين على إعادة فتح أبواب سفاراتها في دمشق بعد 7 سنوات من الإغلاق، لعبة جديدة يحاول البعض الترتيب لها. 
وأكد مستشار الرئيس التركي، أن هذه التطورات لا يمكن تفسيرها بالخير، مشددا على ضرورة انسحاب كل العناصر الأجنبية من سوريا، وضمان وحدة الأراضي السورية وصياغة دستور جديد يرعى مصالح كل الأعراق والتيارات من عرب وأكراد وتركمان وأرمن وعلويين وسنة ومسيحيين.
وتحت عنوان "معايير تركيا في سوريا : سوريا للسوريين"، اتهم "أقطاي" في مقالة نشرتها صحفيفة "يني شفق" التركية، الجامعة العربية بتعميق الأزمة السورية، وعدم تقديم أي مساهمة لحل الأزمة الإنسانية في البلاد.
وأضاف: "وها هي اليوم تقدم على خطوات تضفي الصبغة الشرعية على نظام الأسد في هذه الأيام التي تشهد تطورات إيجابية بشأن الوصول إلى حل".
وشدد "أقطاي" على أن تركيا هي مفتاح الحل في سوريا، مشيرا إلى دور أنقرة في إقناع الرئيس الأمريكي "دونالد ترامب" بسحب القوات الأمريكية من الأراضي السورية.
وتابع: "تركيا أكدت للجميع أنها لن تقف موقف المتفرج أمام ما يحدث في سوريا، مذكرة بما فعلته في عمليتي درع الفرات وغصن الزيتون".
واختتم مقالته، بالقول إن أنقرة لا تطمع في الأراضي السورية، بل إنها تمهد الأوضاع لعودة نحو 8 ملايين لاجئ يعيشون في الخارج، نصفهم يعيشون في تركيا.

 

إقرأ ايضا