الشبكة العربية

الإثنين 09 ديسمبر 2019م - 12 ربيع الثاني 1441 هـ
الشبكة العربية

أعضاء بالكونجرس يدعمون المظاهرات المطالبة بإسقاط "السيسي"

_108957076_b4c83d66-9a0d-475f-b3d1-bb84a2661dec



علق أعضاء بالكونجرس الأمريكي على تقارير اعتقال السلطات المصرية لمئات المتظاهرين ممن خرجوا في مسيرات الأسبوع الماضي ضد الرئيس المصري، عبدالفتاح السيسي، في الوقت تتوجه الأنظار إلى المظاهرات المحتملة، اليوم الجمعة، بعد دعوة المقاول المصري، محمد علي، للخروج بما وصفها "مليونية".

وأعلن النائب العام المصري، مساء الخميس، استجواب نحو ألف مشارك في "التحريض على التظاهر بالميادين والطرق العامة بـ 5 محافظات مؤخرًا"، في أول إقرار رسمي عن مشاركة مئات المحتجين في تظاهرات معارضة للنظام يومي الجمعة والسبت الماضيين في 5 محافظات.

وكانت تقارير حقوقية محلية ودولية تحدثت قبل ساعات عن وجود ألفي محتجز.

السيناتور بيرني ساندرز، علق على تقرير لصحيفة الجارديان بعنوان "أكثر من 1900 معتقل في الوقت الذي تستعد فيه مصر للمزيد من الاحتجاجات"، قائلاً في تغريدة عبر حسابه على موقع "تويتر":  حق الناس جميعا الاحتجاج لمستقبل أفضل، يفترض بالحكومة المصرية الامتناع عن العنف ضد المحتجين الذين يمارسون هذا الحق، العالم ينظر".

السيناتور كريس مورفي، قال في تغريدة على صفحته بـ "تويتر": "أوكرانيا 24/7 ولكن الآن أزمة جديدة تُخمّر، حيث احتجز أكثر من 1900 بصورة خاطئة وسط احتجاجات، مدح ترامب للسيسي شجع على الأرجح القمع.. على مصر السماح لمواطنيها بالاحتجاج سلميا والإفراج عن هؤلاء المحتجزين خطأ".

السيناتور بوب مينينديز، نشر تغريدة معلقاً على تقرير لصحيفة وول ستريت جورنال بعنوان: "القوات المصرية تعتقل 1300 شخص بعد مظاهرات ضد السيسي" حيث قال: "علينا دوما دعم الحريات الأساسية بما فيها حق التظاهر السلمي والسعي لتحميل المسؤولية للحكومة، آمل أن تحترم الحكومة المصرية حقوق مواطنيها".

النائب رو خانا، قال في تعليق على تقرير لصحيفة "نيويورك تايمز" بعنوان "مصر على الحافة مع التضييق الأمني إثر احتجاجات": "أكثر من 1900 اعتقلوا الأسبوع الماضي أحث السيسي على ضبط النفس قبل أي قمع عنيف في مصر.. أقف مع المحتجين السلميين في مصر ممن يخاطرون بحياتهم من أجل حرياتهم وحقوقهم الإنسانية".

 

وجاء ذلك عشية دعوات مؤيدة وأخرى معارضة للتظاهر الجمعة، فيما حذرت واشنطن رعاياها من التواجد بمناطقها وفق تنبيه نشرته السفارة الأمريكية بالقاهرة مساء الخميس.


والجمعة والسبت الماضيين، بثت قنوات فضائية معارضة ونشطاء عبر منصات التواصل الاجتماعي، مقاطع فيديو لاحتجاجات نادرة، قالوا إنها هتفت ضد الرئيس المصري عبد الفتاح السيسي.

 

بينما شككت وسائل إعلام محلية مؤيدة في تلك المقاطع وقالت إنها "مفبركة"، قبل أن يتراجع بعضها ويقر بوجود مظاهرات لكن محدودة.
وفي تصريحات متلفزة قال وزير الخارجية سامح شكري إن الأوضاع في بلاده مستقرة.

 

وبينما أكدت وزارة الداخلية في بيان على المواجهة بحسم لأي خروج عن القانون الجمعة، دعت هيئة الاستعلامات التابعة للرئاسة، الصحفيين للالتزام بالمعايير المهنية في التغطية. 

 
 

إقرأ ايضا