الشبكة العربية

الجمعة 25 سبتمبر 2020م - 08 صفر 1442 هـ
الشبكة العربية

أطراف خليجية تسعى لنسف الهدنة في اليمن

اليمن
اتهم تقرير روسي أطرافا خليجية، بمحاولة نسف الهدنة في اليمن بعد توقيع اتفاق وقف إطلاق النار خلال المحادثات التي رعتها الأمم المتحدة في السويد. 
وزعمت صحيفة "نيزافيسيمايا غازيتا"، الروسية، أن السعودية ربما تكون وراء نسف الهدنة، مشيرة إلى أن التسوية السياسية ستحرم ولي العهد الأمير "محمد بن سلمان"، من إكليل النصر في الحرب ضد الحوثيين.
وتحت عنوان "الحوثيون والتحالف العربي يتحاربان من جديد"، قالت الصحيفة إن اتفاق "الحديدة" وتبادل الأسرى هو النتيجة الملموسة الوحيدة للمشاورات التي جرت في الفترة من 6 إلى 13 ديسمبر/كانون الثاني الجاري.
وحذر التقرير من استمرار حدوث خروقات للهدنة، بعد دخول اتفاق الهدنة بين قوات الحكومة اليمنية المعترف بها دوليا وحركة أنصار الله "الحوثي"، المدعومة من إيران، حيز التنفيذ، في منطقة ميناء "الحديدة". 
ووفق مسؤول أممي، فإن وصول أمر وقف إطلاق النار إلى جميع الوحدات سيستغرق من 48 إلى 72 ساعة، وهو ما قد يبرر احتمال حدوث تجاوزات.
ومن المقرر العودة ثانيا إلى طاولة المفاوضات بين الطرفين في يناير/كانون الثاني المقبل، على أمل أن تنجح إجراءات بناء الثقة التي أقرتها محادثات السويد في التمهيد لاتفاق نهائي ينهي الحرب الدائرة في اليمن منذ نحو 4 سنوات. 

 

إقرأ ايضا