الشبكة العربية

الجمعة 20 سبتمبر 2019م - 21 محرم 1441 هـ
الشبكة العربية

أسر 4 ضباط مصريين.. ومقتل قيادي بارز في مليشيات حفتر

أسر

ألقت قوات الجيش الليبي التابع لحكومة الوفاق الوطني المعترف بها دوليا القبض على ضباط مصريين خلال المعارك تقوم بها حكومة الوفاق ضد مليشيات حفتر.
كما قتل اليوم العميد "فتحي سليمان البرعصى" القيادي البارز لدى الانقلابي حفتر، بالإضافة إلى "محمد عمر البرغثي" الملقب بـ "ميدو"، (الذي مثّل بجثة قايد من ثوار بنغازي  في معارك مع مليشيات حفتر ضد حكومة الوفاق.
وكانت قوات خاصة من المنطقة العسكرية في مصراته في عملية نوعية داخل ترهونة قد ألقت القبض علي أربعة ضباط مصريين ، ووفق مصادر ميدانية فإنهم الآن في المنطقة العسكرية بمصراتة.
كما صرح الناطق باسم بركان الغضب أن مشايخ وأعيان برقة تواصلوا مع مصراتة بشأن إطلاق سراح الاسيرين القريبين لحفتر وهما(مفتاح بلعيد الشيخي وسليمان الأطيوش).
يذكر أن عمليات بركان الغضب تمكنت أمس من إلقاء القبض على عدة أسرى من مليشيات حفتر من بينهم " سليمان الأطيوش".
كما أسر الجيش الليبي العقيد الطيب عبد السلام الجراي من بنغازي والتابع لمليشيات حفتر.
وفي كمين محكم لعملية بركان الغضب في كمين محكم تم أسر المدعو "جاب الله الورفلي" ابن عم محمود الورفلي المشهور بالإعدامات الميدانية وأسر 15 مغرر بهم.
كما أنه نتيجة التقدم المستمر لتحرير الأراضي الليبية من مليشسيات حفتر تم هروب كلا من :" آمر الكتيبة 166 أيوب بوسيف الفرجاني صهر حفتر، وآمر قوة ردع إجدابيا "محمد البوعيشي الفرجاني".
وكانت القوات الليبية في القوات عملية بركان الغضب تمكنت من القبض على عدة أسرى منهم سليمان الأطيوش الذي كان يفتخر ويصور التنكيل  بجثث شهدائنا آخرهم الشهيد "محمود بعيو شريخان".
من جانبه صرح آمر غرفة عمليات بركان الغضب العقيد أحمد بوشحمة أن  قواتنا تتقدم إلى ما بعد معسكر اليرموك بعد دحر مليشيات الكرامة الإرهابية.
وأضاف أبو شحمة أنه في محور عين زارة نتقدم إلى ما بعد شيل السويحلي ومسجد طيبة، و في محور السبيعة قواتنا تقدمت في المنطقة بالكامل وأمنت منطقة مستشفى السبيعة.
بينما أمر وزير الداخلية فتحي باشاغا بضبط وإحضار عدة متهمين في واقعة خطف وقتل  الشيخ نادر العمراني، والذين يحاربون الآن في صفوف مليشيات حفتر.





 

إقرأ ايضا