الشبكة العربية

السبت 19 أكتوبر 2019م - 20 صفر 1441 هـ
الشبكة العربية

أزمة بين الأردن والكويت بسبب ما حدث في مباراة كرة القدم

main_image5d05360c0598a
هتافات مسيئة من الجماهير الأردنية ضد الكويت، أحدثت أزمة بين البلدين دحل على خطها الحكومة والبرلمان في كلا البلدين للملمة الأمور سريعًا قبل أن تتحول إلى أزمة سياسية.
حيث استنكر مجلس النواب الأردني يوم أمس الخميس محاولة المساس بروابط «الأخوة العميقة» التي تربط البلدين الأردن بالكويت خلال مباراة في كرة القدم، مؤكدا رفضه العبث بعلاقة مع شقيق «له مواقف لا مجال لنكرانها أو تجاوزها».
جاء ذلك في بيان أصدره مجلس النواب عقب مباراة الكويت والأردن على ستاد عمان الدولي ضمن تصفيات كأسي العالم وآسيا والتي شهدت هتافات مسيئة للكويت لا تمت للرياضة بأي صلة.
وشدد المجلس على أن أي محاولة للنيل من العلاقة (الأردنية - الكويتية) هي محاولة لضرب العلاقة التي تمثل «عمقا عربيا راسخا» لافتا إلى أن الكويت تمثل «مساحة عربية من الحكمة والمسامحة وتشكل إرثا عربيا في التزامها بقيم القومية التي تجعلها في مقدمة الأمة في الرأي والمشورة».
وأكد رسوخ العلاقة بين البلدين والتي تحظى برعاية من العاهل الأردني الملك عبد الله الثاني وسمو أمير البلاد الشيخ صباح الأحمد ووجوب احترامها من قبل الجميع والدفع بها قدما.
وبين أهمية وحدة الصف العربي وتماسكه في ظل الظروف التي تمر بها المنطقة «وألا تكون الرياضة سببا في الفرقة والتشتت أو العبث».
وجدد المجلس استنكاره كل الهتافات المسيئة التي صدرت عن بعض الجماهير خلال المباراة واعتبرها غير ممثلة للشعب الأردني «الذي يعترف للكويت أهلا وأميرا وحكومة وبرلمانا بجميل ما تقدمه من دعم موصول لأمتها العربية والإسلامية».
فيما أكد الاتحاد الاردني لكرة القدم يوم أمس الخميس «رفضه وبشدة» ما صدر من هتافات «غير مسؤولة» خلال مباراة المنتخبين الأردني والكويتي، مؤكدا أنه سيتخذ كل الإجراءات الكفيلة بمحاسبة المسيئين.
جاء ذلك في بيان أصدره الاتحاد عقب مباراة الكويت والأردن على ستاد عمان الدولي ضمن تصفيات كأسي العالم وآسيا والتي شهدت هتافات مسيئة للكويت ولا تمت للرياضة بأي صلة.
وأعرب الاتحاد في البيان عن أسفه المقترن بالاستغراب والاستهجان من هذه الهتافات من المسيئين الذين «لا يمثلون الأردن بأخلاقه وتقديره للأشقاء كافة» مؤكدا الاعتزاز «الكبير» بالعلاقات المميزة التي تجمع الأردن والكويت وفي المجالات كافة ومنها كرة القدم والتي تعد مثالا يحتذى بالتعاون والتنسيق.
وذكر أن الهتافات خارجة عن الأطر الرياضية والأعراف والمبادىء المعززة لقيم الاحترام والحفاوة وجاءت من فئة «غير مسؤولة ودخيلة» على قيم المجتمع الأردني المحب لأشقائه والحريص على عكس كل صور الترحيب والتقدير لضيوفه.
كما أجرى نائب رئيس مجلس الوزراء وزير الخارجية الكويتي الشيخ صباح الخالد اتصالا هاتفيا مع وزير خارجية المملكة الأردنية الهاشمية الشقيقة أيمن الصفدي نقل إليه خلاله استياء واستهجان الكويت لما صدر عن الجماهير الأردنية من إساءات للكويت من خلال الهتافات التي تمثل إقحاما للرياضة بأمور لا تمت لها بصلة بل وتشويها لمقاصدها وذلك خلال المباراة التي أقيمت بين المنتخبين الكويتي والأردني مساء اليوم الخميس في عمان.
وقالت وزارة الخارجية الكويتية في بيان إن الوزير الصفدي عبر من جانبه عن أسفه واستيائه من هذه التصرفات التي لا تعكس طبيعة العلاقات الأخوية وما يكنه الشعب الأردني من تقدير لأشقائه في الكويت، مؤكدا أن بلاده لن تقبل بمثل هذه الإساءات وستباشر اتخاذ إجراءاتها لمعرفة من يقف خلفها ومحاسبته.
 

إقرأ ايضا