الشبكة العربية

الخميس 09 يوليه 2020م - 18 ذو القعدة 1441 هـ
الشبكة العربية

أخيرا الجولاني يعترف بارتكاب أخطاء وكوارث بحق الشعب السوري

الجولاني
"لقد استخدمنا القوة في الماضي ضد الفصائل التي اعتبرناها إشكالية.. وارتكبنا أخطاء".. كان هذا اعتراف من أبي محمد الجولاني رئيس هيئة تحرير الشام- النصرة سابقا- في حوار صحفي أجري معه الشهر الماضي.
وأضاف الجولاني أننا بحاجة إلى التحدث إلى المعارضة، لأننا لا ندرك أننا نستطيع أن نحكم إدلب بمفردنا.
وعن حقيقة ارتكب الهيئة لأخطاء قال الجولاني: "نعم ، مثل معظم الحركات في وقت الحرب ، ارتكبنا أخطاء ، لكننا نحاول إصلاحها".
وقد لقيت تصريحات الجولاني سخرية من خبراء ومتابعين سوريين، حيث علق العميد ركن أحمد رحال قائلا : الجولاني: استخدمنا القوة ضد الفصائل التي اعتبرناها إشكالية،ندرك أننا لا نستطيع أن نحكم إدلب بمفردنا،نعم،مثل معظم الحركات في وقت الحرب،ارتكبنا أخطاء،نحاول إصلاحها الآن".
وأضاف أنه يريد إدلب امارة له، إدلب جزء من سورية ولن تكون لك، منوها أنك ارتكبت كوارث وليس أخطاء ولو كنت صادقا لأطلقت سراح المعتقلين.
كما قام  رحال بنشر مقطع فيديو لعناصر مفرزة أمنية تابعة للجولاني يقتحمون مخيم حربنوش ويطردون أكثر من ٢٠ عائلة من النازحين وبقوة السلاح دون مراعاة للنساء والأطفال بحجة أن الأرض ملكا لهم، في وقت تستقبل فيه  قسد أكثر من مائة عائلة في يوم واحد قادمون من إدلب.
بينما علق الإعلامي موسى العمر على تصريحات الجولاني بالقول :  طالما اعترف أبو محمد الجولاني بأخطائه ، مع الفصائل ، فمتى تبييض السجون؟
وأضاف: عندما يأتي المتوحشون الغزاة  لينكلوا بالسجناء ويسومونهم سوء العذاب ؟ القوات الرديفة لروسيا ومرتزقتها يحشدون و يقصفون الآن حاس وريف المعرة الغربي وقرى جبل الزاوية ..  بيضوا السجون لعلكم تُرحمون".
 

إقرأ ايضا