الشبكة العربية

الخميس 27 يونيو 2019م - 24 شوال 1440 هـ
الشبكة العربية

أخلاقه كالأنبياء.. أتباع بشار يشبهونه بالسيد المسيح

أتباع بشار

انتشرت على صفحات موالية للنظام السورى على موقع التواصل الاجتماعي فيسبوك، صورة يتم فيها مقارنة بشار الأسد بالسيد المسيح عليه السلام.
الصورة  التي تم تداوله قديمة وتعود لعدة أشهر، إلا أن تم تداولها بكثرة خلال اليومين الفائتين على نطاق واسع، حيث تظهر صورة للمسيح إلى جانب عدد من أتباعه، وأسفلها صورة لبشار وحوله عدد من جنوده.
وكتبت الصفحات الموالية لبشار على فيسبوك عبارة واحدة مع الصورة: "بعد ألفي عام، والزمان يعيد نفسه، عليك السلام نبي الله عيسى ابن المريم البتول، حماك الله سيدي الرئيس".
العجيب أن الموالين لبشار برروا سبب نشر الصورة والمقارنة التى تدعو إلى الجدل أن بشار بسبب أخلاقه  يرقى إلى مصاف الأنبياء.
 كما برر آخرون ما تم تداوله بأن "سيدنا عيسى المسيح رسول السلام ع الارض، والرئيس بشار الأسد عم يحقق السلام ع الارض".
وكتب أحد الموالين أيضا: "هو نبي هالعصر وهالزمان، الله حاميه علما، أنو الأعداء حولو وحواليه، الله يحميك سيدي الرئيس، ويحمي هالطلة وهالوش".
فيما عارض موالون آخرون هذه المقارنة بين السيد المسيح وبشار،  حيث وصف بعض الأشخاص أن هذه المقارنة هي بمثابة الكفر.
وطالب موالون آخرون بضرورة حذف المقارنة واصفين هذا الأمر بالغباء أن يتم مقارنة إنسان عادي بالأنبياء والرسل.
وكان عبد الحميد دشتي، عضو مجلس النواب الكويتي منذ ثلاثة أعوام  قد أشعل مواقع التواصل الاجتماعي إثر تشبيهه لبشار  بالأنبياء والرسل، وذلك في مقابلة مع قناة السورية الإخبارية التابعة للنظام .
وأضاف دشتي حينها في المفابلة : "من لا يعرف قدر بشار الأسد الله يحفظه وقدر الأحرار والشرفاء هم لم يعرفوا قدر الأنبياء والمرسلين والخلفاء والأولياء من آل البيت".

 

إقرأ ايضا