الشبكة العربية

الإثنين 16 سبتمبر 2019م - 17 محرم 1441 هـ
الشبكة العربية

أجراها في تركيا.. السلطة الفلسطينية تطلب "بدل زرع شعر" لصالح مستشار عباس الإعلامي

أحمد عساف
في إجراء قد يثير غضب الرأي العام الفلسطيني، ويعرض سياسات الرئيس محمود عباس لانتقادات محلية ودولية قاسية، طلبت السلطة الفلسطينية سداد فواتير عملية زرع شعر للمسؤول عن إعلام السلطة، كان قد اجراها في تركيا، وذلك في الوقت الذي تشكو فيه السلطة من ضائقة مالية وعجزها عن سداد رواتب موظفيها.
فقد تداول نشطاء عبر مواقع التواصل الاجتماعي، وثيقة لطلب قدم لديوان الرئاسة لصرف بدل تكاليف عملية زراعة شعر لصالح  المشرف على إعلام السلطة أحمد عساف شلمت تغطية تذاكر السفر إلى تركيا وعمل اللازم وتوفير التكاليف لإجراء العملية.
وقال موقع وكالة شهاب الفلسطينية، أن تسريب الوثيقة يأتي بعد أيام من انتقاد منسق الأمم المتحدة إلى الشرق الأوسط نيكولاي ملادينوف، ما تردد عن اتخاذ السلطة الفلسطينية قرارا يقضي بزيادة رواتب وزراء الحكومة.
وأشارت إلى أن السلطة رفعت رواتب وزرائها الشهرية من 3 إلى 5 آلاف دولار، ورئيسها من 4 إلى 6 آلاف دولار.
وطالب ملادينوف، وقف القرار والتحقيق فيه، مضيفا أنه "في الوقت الذي يعاني فيه الشعب الفلسطيني من مصاعب اقتصادية، ويتم قطع الرواتب في غزة، فإن مثل هذه القرارات تتحدى المنطق وتثير غضب الناس بحق".

ولفت ملادينوف ـ بحسب الشهاب ـ  إلى أنه تحدث مع رئيس الوزراء الفلسطيني محمد اشتية، مشيرا إلى أنه أكد التزامه بإنهاء هذه الممارسة على الفور والتحقيق فيها.

يذكر أن القرار أثار غضبا في الشارع الفلسطيني، كونه يأتي في ظل إعلان السلطة المتكرر بأنها تمر بأزمة مالية، إلى جانب تقليصها لرواتب الموظفين ولخدماتها في قطاع غزة ومنع التحويلات الطبية والعلاج في الخارج.

 

إقرأ ايضا