الشبكة العربية

الأربعاء 11 ديسمبر 2019م - 14 ربيع الثاني 1441 هـ
الشبكة العربية

آخر ما كتبه "الدويلة" عن قطر قبل اعتقاله بتهمة التحريض على السعودية

ipsoHPZF_400x400

علق الضابط السابق في الجيش الكويتي، ناصر الدويلة على الوثائق الأمريكية التي تكشف أسرار الحصار على قطر، وذلك قبيل أن يتم إعلان القبض عليه بسبب تغريدة نشرها قبل أيام قيل أنها تتضمن تحريضًا على قصف السعودية.

وكتب "الدويلة" في تغريدة أمس عبر حسابه على "تويتر": شهادة وزير الخارجية الامريكي تيلرسون امام الكونجرس امس تستوجب الوقوف عندها فهو يقول :" ان امير قطر الشيخ تميم و والده زعماء بعيدوا النظر و ان الشيخه موزه مثال للانسانيه" الواقع ان شهادة تيلرسون خبيثه لانه يمكن قراءتها بمفهوم المخالفه ان غيرهم قصيروا النظر و متجردين من الانسانيه".

وكانت لجنة الشؤون الخارجية في مجلس النواب الأمريكي نشرت، النص الكامل لشهادة وزير الخارجية السابق ريكس تيلرسون والتي أدلى بها أمامه في 21 مايو الماضي وتحدث فيها عن تفاصيل تتعلق بالحصار الذي فرض على قطر عام 2017.

وأكد في شهادته، أن قرار الحصار كان ضالعًا فيه صهر الرئيس الأمريكي جاريد كوشنر الذي عقد اجتماعًا شبه سري مع مسئولين من السعودية والإمارات في واشنطن  قبل أيام قليلة من قرار الحصار، وهو اجتماع لم تعرف به وزارة الخارجية ولا أي من السفارات الأمريكية في الخليج.

وفي تقريره، أثنى تيلرسون على أمير قطر قائلاً: إن أمير قطر الشيخ تميم بن حمد آل ثاني "رجل ينظر إلى الأمام، هو وزوجته يتمتعان بعقلية إصلاحية من أجل شعبهم، وذلك يخلق ضغوطًا على الآخرين في المنطقة".

وقال وزير الخارجية الأمريكي الأسبق في شهادته، إن الخلافات تراكمت بين قطر ودول الخليج لأسباب عدة، تأتي أهمها من النفوذ الجماهيري الكبير لقناة الجزيرة التي أطلقتها قطر في العام 1996 ، والتي تحولت إلى شبكة إعلامية دولية كبيرة واسعة النفوذ.

وأضاف: "تحدثت هاتفيا مع القيادة القطرية عقب اختراق وكالة الأنباء القطرية، وأبلغوني بأن ما نشر على لسان أمير قطر حينها لا أساس له من الصحة، ولم أشك أبدا في قولهم".

وأثنى تيلرسون على الدور الذي تلعبه قطر في المنطقة والعالم، قائلا: إن "قطر تتمتع بثروة هائلة مكنتها من أن تلعب دورا إيجابيا لم يسبق لها أن لعبته"، مؤكدا أنه يتفق مع الرئيس الأميركي دونالد ترامب "في قوله إن قطر شريك إستراتيجي هام".

وقال تيلرسون إنه لم يكن لديه علم بعشاء جمع ليلة 20 مايو 2017 (قبيل أيام من فرض الحصار على قطر) المستشارين في البيت الأبيض ستيف بانون وجاريد كوشنر مع قادة السعودية والإمارات".

وتابع: "ذلك الأمر يغضبني لأنني لم تكن لدي كلمة ولم تكن آراء الخارجية الأمريكية حاضرة".

وأكد أنه لم يكن على علم بقرار فرض الحصار على قطر، وأنه في ذلك التاريخ كان هو ووزير الدفاع السابق جيمس ماتيس في زيارة لأستراليا وتفاجئ بخبر إعلان الحصار.



 
 

إقرأ ايضا