الشبكة العربية

الخميس 05 ديسمبر 2019م - 08 ربيع الثاني 1441 هـ
الشبكة العربية

ولع فيها حية.. استمر في معاشرتها عام وقتلها لما تابت

يشعل النار

شهدت منطقة الهرم بمحافظة الجيزة في مصر، واقعة مثيرة، حيث أقدم موظف في سجن أبو زعبل علي حرق سيدة في العقد الثالث من العمر بعد علاقة غير شرعية دامت لمدة عام بينهما، لرفضها إتمام العلاقة.


وحسب صحيفة الوطن المصرية، أشعل الموظف النيران في عشيقته وأسكب عليها البنزين حية، وحين حاولت الإمساك به لإنقاذها ضربها وأبعدها عنه. 
وذكر شهود عيان أنهم شاهدوا الرجل في العقد الرابع من عمره وهو يجري أثناء نشوب الحريق في الشقة وبها أثار حروق في يده.


وفي التحقيقات أعترف الموظف أنه تعرف على المجني عليها منذ عام، وكانت يتردد عليها بقصد إقامة علاقة جنسية معها، وأنه استمر فى معاشرتها لمدة عام، حتى فجر أمس، بعد أن أقام علاقة معها فطلبت منه إنهاء تلك العلاقة.. ما دفعه لقتلها".


وأضاف في التحقيقات: "لما قالت ليا إن هي مش عايزة تكمل.. ضربتها.. وبدأت تصرخ وقالت ليا هفضحك في المنطقة أنا توبت.. جريت مسكت جركن بنزين ورميت على جسمها وولعت فيها وهي كانت عايزة تحرقني معها وجريت عليا ومسكت في إيدي وحرقت فعلا إيدي.. بس أنا بعدتها عني". 

وأصدرت النيابة المصرية قرارا بحبسه لمدة 4 أيام على ذمة التحقيقات، ونسبت له تهمة القتل العمد، وطلبت تحريات المباحث حول الواقعة، ولا تزال التحقيقات مستمرة. 
وبداية الواقعة كانت بورود بلاغ لقسم شرطة الهرم، بنشوب حريق بالعقار رقم 1 شارع المسجد الأقصى المنشية الخلفي الهرم، وعلى الفور انتقلت قوة من المباحث والحماية المدنية، إلى مكان الواقعة حيث تبين نشوب الحريق بشقة بالدور الـ 10 ووفاة قاطنة الشقة "فاطمة" 36 عاما، ربة منزل إثر إصابتها بحروق متفرقة.

وعقب الانتهاء من إخماد السنة اللهب، أظهرت التحريات، أن هناك مواد تساعد على الاشتعال تسببت فى الحريق، ووجود شبهة جنائية.

بدأت القوات في فحص قاطني العقار ومناقشة الشهود، اللذين أدلوا بأوصاف شاب في العقد الرابع من عمره، كان يتردد على شقة المجني عليها، وخرج مسرعا من الشقة فى وقت معاصر للحريق، وكان مصابا بحروق في الذراعين، وبفحص الكاميرات أمكن تحديده وهو "محمد" 38 عاما، موظف بسجن أبو زعبل، ومقيم حدائق القبة، وأنه على علاقة بالمتوفاة منذ سنة تقريبا، تطورت إلى لقاءات غير شرعية وأنه كان صحبتها قبل الحادث.


 
 

إقرأ ايضا