الشبكة العربية

الأحد 20 أكتوبر 2019م - 21 صفر 1441 هـ
الشبكة العربية

مفاجأة صادمة.. أسرة يمنية تزوّج رصيعة مقابل الطعام والمأوى

2018_7_3_10_11_53_17

يعيش اليمن، أوضاعًا إنسانية بالغة الصعوبة، كان لها انعكاساتها على الوضع الصحي في هذا البلد الذي مزقته الحرب المشتعلة منذ سنوات بين قوات حكومية مدعومة من السعودية، وميليشيا الحوثيين المدعومة من إيران.

وقالت منظمة "أوكسفام" الإغاثية الدولية، اليوم، إن أسرة يمنية قررت تزويج طفلة في الثالثة من عمرها مقابل الحصول على الطعام والمأوى، وهو ما اعتبرته أمرًا "صادمًا".

وأضافت في بيان نشرته عبر موقعها الإلكتروني، أن "الأزمة اليمنية ترغم الأسر على اتخاذ تدابير يائسة من أجل البقاء".

وأوضحت أن "النزاع العسكري، وارتفاع أسعار الغذاء، وتراجع قيم الدخل، أمور تُرغم الناس في اليمن على اللجوء إلى تدابير يائسة لدرء الجوع".

وأشارت المنظمة إلى أنها وبينما تصدر هذا التحذير، تجتمع الدول "الغنية" بمدينة جنيف السويسرية للتعهّد بتقديم مساعدات لمواجهة الأزمة الإنسانية في اليمن.

وتعقد الأمم المتحدة، الثلاثاء، في جنيف، مؤتمرا لحشد الدعم من قبل الدول والمنظمات المانحة لخطة "الاستجابة الإنسانية في اليمن".

وذكر البيان أن أوكسفام "تحدّثت إلى أسر في محافظة عمران شمالي البلاد، دفعها الجوع والعزلة جراء النزوح إلى تزويج بناتها (لم يتجاوز عمر إحداهنّ ثلاث سنوات) مقابل شراء الغذاء والحصول على المأوى لإنقاذ ما تبقى من الأسرة".

ومضى قائلاً: "رغم أن الزواج المبكر لطالما كان ممارسة قديمة في اليمن؛ لكنّ تزويج البنات في سن مبكرة كهذه من أجل الحصول على الطعام، أمر صادم".

ونقل البيان عن مدير مكتب منظمة أوكسفام في اليمن محسن صدّيقي، قوله إنه "مع استمرار هذه الحرب، أصبحت طرق تعامل الناس مع مستويات الجوع القاتلة أكثر يأسا".

وأضاف: "أجبر كثيرون على اتخاذ خطوات تدمّر حياة أطفالهم الآن ولعقود قادمة".

ودعا صدّيقي المجتمع الدولي إلى بذل قصارى جهده لإنهاء القتال وضمان حصول الناس على الغذاء والماء والدواء.

ويشهد اليمن، منذ نحو 5 سنوات، حربا أهلية بين القوات الموالية للحكومة ومسلحي جماعة "الحوثي" المتهمين بتلقي دعم إيراني، والمسيطرين على محافظات، بينها العاصمة صنعاء منذ سبتمبر 2014.

ومنذ مارس 2015، يدعم تحالف عسكري عربي، تقوده الجارة السعودية، القوات الحكومية في مواجهة الحوثيين.

و"أوكسفام" هي اتحاد وتكتل دولي للمنظمات الخيرية والإغاثية التي تركز على تخفيف حدة الفقر في الدول التي تشهد صراعات عرقية وأزمات اجتماعية.
 

إقرأ ايضا