الشبكة العربية

الخميس 24 سبتمبر 2020م - 07 صفر 1442 هـ
الشبكة العربية

نيويورك تايمز" تكشف:

"مطرب" لمسئول سعودي بعد قتل خاشقجي: "أخبر رئيسك.. المهمة انتهت"

YemenShabab2018-10-18-09-02-11-879761



كشفت صحيفة "نيويورك تايمز" الأمريكية عن فحوى مكالمة دارت بين العقيد السابق في المخابرات السعودية، ماهر عبد العزيز مطرب، أحد المشتبه بضلوعهم في عملية قتل الصحفي السعودي جمال خاشقجي، وأحد المسؤوليين السعوديين بعد الانتهاء من تصفيته داخل مقر القنصلية السعودية في اسطنبول في الثاني من أكتوبر الماضي.


وقالت الصحيفة إن المكالمة التي أجراها مطرب، أحد الـ15 سعوديًا الذين قدموا لاسطنبول من أجل اغتيال خاشقجي، دارت باللغة العربية، وقال خلالها للمسئول السعودي – الذي لم كتشف عه هويته -: "أخبر رئيسك أن المهمة انتهت"، معتبرًا أن المقصود بـ "رئيسك" هو ولي العهد السعودي، الأمير محمد بن سلمان.

ووفقًا لما نشرته الصحيفة بشأن التسجيلات الصوتية التي بحوزة السلطات التركية - التي أكد الرئيس رجب طيب أردوغان أنه تم إطلاع العديد من الدول عليها - فإن الشخص الذي تحدث معه "مطرب"، هو أحد مساعدي ولي العهد السعودي.


وبينما أشارت الصحيفة إلى أن المسؤولين الأتراك أوضحوا أن اسم محمد بن سلمان لم يرد في التسجيل الصوتي المذكور، صراحة، لفتت إلى أن مسؤولي الاستخبارات الأمريكية يعتبرون أن التسجيل "قد لا يكون دليلًا لا يمكن إنكاره" على صلة ولي العهد بجريمة قتل خاشقجي.

واعتبرت أن هذه التسجيلات الصوتية ستشكل مزيدًا من الضغوط على إدارة الرئيس، دونالد ترامب التي لها علاقات وثيقة بولي العهد السعودي.

وذكرت أن جينا هاسبل، مديرة وكالة الاستخبارات المركزية الأمريكية "سي أي إيه"، استمعت لتلك التسجيلات خلال زيارتها الأخيرة لتركيا في أكتوبر الماضي.

ونقلت الصحيفة عن النائب الديمقراطي، آدم شيف، الذي من المنتظر ان يترأس لجنة الاستخبارات بمجلس النواب خلال الفترة الجديدة من الكونجرس، قوله إنه حتى الآن، من الصعب على مسؤولي الاستخبارات الأمريكية الوصول إلى دليل قاطع يستهدف ولي العهد السعودي مباشرة.

وتابع قائلاً: "ليس من الواقعية في شيء انتظار تحدث من نفذوا هذه الجريمة بشكل واضح وصريح يبين ممن أخذوا الأوامر أو بمن يرتبطون".

وأكد أنه بمجرد أن يصبح رئيسًا للجنة الاستخبارات في مجلس النواب سيتولى التحقيق في القضية، وسيقوم كذلك بإجراء تحقيق موسع حول أنشطة المملكة في منطقة الشرق الأوسط.

وكان الرئيس التركي رجب طيب أردوغان قال إن هناك شخصًا مسؤولاً عن جريمة قتل في قنصلية بلاده بإسطنبول، عدا الأشخاص الـ18، هو من أصدر الأوامر، مشددًا على أن أمر القتل صادر من السلطة العليا في السعودية.

وأضاف أن ولي العهد السعودي "أبلغ موفدينا أنه سيكشف موضوع قتل خاشقجي وسيعمل ما يجب، ولا نزال ننتظر ذلك"، داعيًا الأشخاص الذين اعتقلوا في السعودية إلى أن يتحدثوا ويقولوا من أصدر لهم أمر قتل خاشقجي.

وأشار الرئيس التركي إلى أنه يكن احترامًا للملك سلمان بن عبدالعزيز، وهو لا يعتقد أن له دورًا في الجريمة، داعيًا إلى ضرورة "الكشف عمن أعطى الأوامر"، وأكد أن بلاده ستتعقب موضوع قتل خاشقجي على المستوى الدولي.

وقتل خاشقجي داخل قنصلية بلاده في إسطنبول مطلع أكتوبر الماضي، واعترفت الرياض لاحقًا بتورط أشخاص من دوائر الحكم في الجريمة، من دون الكشف عن مصير الجثة أو تسليم المتهمين للمثول أمام القضاء التركي.
 

إقرأ ايضا