الشبكة العربية

الجمعة 03 أبريل 2020م - 10 شعبان 1441 هـ
الشبكة العربية

مصر تضاعف استيرادها من الغاز الإسرائيلي

911556_0

قال الشركاء في حقل الغاز "لوثيان" في إسرائيل، إنهم اتفقوا على زيادة كمية الغاز التي تصدر إلى مصر إلى مثليها تقريبا، وفقا لما نقلته وكالة "رويترز".
وأوضح الشركاء في حقل "لوثيان"، أنهم سيصدرون 60 مليار متر مكعب من الغاز إلى مصر على مدى 15 عاما من 32 مليار متر مكعب في الاتفاق الأصلي.
ووقعت "ديليك دريلينغ" وشريكتها الأمريكية "نوبل إنرغي" اتفاقا تاريخيا أوائل العام الماضي لتصدير الغاز الطبيعي بقيمة 15 مليار دولار من حقلي "تمار" و"لوثيان" إلى إحدى الشركات الخاصة في مصر.
حينها وصف مسؤولون إسرائيليون هذا الاتفاق بأنه أهم اتفاق بين إسرائيل ومصر منذ توقيع معاهدة السلام بينهما في عام 1979.
واشترت "ديليك دريلينغ" و"نوبل إنرغي" بعد ذلك حصة في خط أنابيب غاز شرق المتوسط البحري بين عسقلان الإسرائيلية والعريش المصرية لنقل إمدادات الغاز.
يذكر أن إنتاج الغاز الطبيعي من حقل "تمار" بدأ في 2013، ومن المتوقع أن يدخل حقل "لوثيان" حيز التشغيل بحلول نهاية 2019.
ويأتي خبر زيادة مصر من مشتريات الغاز من إسرائيل في وقت تسعى فيه مصر لأن تصبح مركزا إقليما للغاز، وذلك بفضل اكتشاف حقل "ظهر" في المتوسط، الذي يحوي احتياطيات تقدر بثلاثين تريليون قدم مكعبة من الغاز، إلى جانب امتلاك مصر البنية التحتية اللازمة لتسييل الغاز.

وتمتلك مصر مصنعا لتسييل الغاز في محافظة البحيرة، يضم وحدتين لتسييل الغاز بطاقة تصل إلى 4.1 مليون طن سنويا من الغاز، كما تمتلك محطة تسييل في دمياط.
وتخطط مصر لتسييل الغاز الذي ستستورده من إسرائيل لتقوم بعد ذلك بإعادة تصديره، وسط تساؤلات عن جدوى ذلك مع بدء استخراج الغاز من "ظهر"، الذي يعد أكبر حقل للغاز في المتوسط.
 

إقرأ ايضا