الشبكة العربية

الأحد 12 يوليه 2020م - 21 ذو القعدة 1441 هـ
الشبكة العربية

مصرية تقتل حفيدها وتتركه حتى تعفن لسبب يفعله كثير من الأطفال

102018271321421685079560
تجردت سيدة مصرية من إنسانيتها، وقتلت حفيدها بسبب تبوله لا إراديًا، وأخفت جثته داخل بطانية، حتى عثرت عليها والدته بمنطقة دار السلام بالقاهرة.

كانت ربة منزل تقدمت ببلاغ إلى الشرطة بمقتل ابنها، البالغ من العمر 5 سنوات على يد والدتها، لتعثر الشرطة على جثته ملفوفة داخل بطانية وبها آثار ضرب وتعذيب وشبه متعفنة.

وتبين من تحريات الأمن، أن الطفل عمره 5 سنوات، وأنه تبول لا إرادًيا، فقامت الجدة بضربه بقصد تأديبه حتى فارق الحياة بين يديها، فوضعت جثته داخل بطانية، وخافت أن تخبر والدته التي اكتشفت الجريمة بالمصادفة عندما اشتمت رائحة كريهة داخل الشقة.

تم ضبط جدة الطفل وبمناقشتها اعترفت بالواقعة، وقالت في التحقيقات أن حفيدها تبول لا إراديا فأرادت تأديبه حتى لا يكرر الفعل مرة ثانية لكنها قست عليه في الضرب وفارق الحياة بين يديها.

أضافت في التحقيقات أنها خافت أن تخطر ابنتها بوفاة ابنها ووضعته داخل بطانية حتى تتخلص من الجثة إلا ان ابنتها اكتشفت الواقعة، وأبلعت الشرطة، تم نقل الجثة إلى المشرحة لتوقيع الكشف الطبي عليها وبيان سبب الوفاة وإحالة الجدة المتهمة إلى النيابة التي باشرت التحقيقات.
 

إقرأ ايضا