الشبكة العربية

الأربعاء 16 أكتوبر 2019م - 17 صفر 1441 هـ
الشبكة العربية

مجند مصري يقتل شقيقيه التوأم لتسببهما في دخوله الجيش

التوأم-مع-شقيقتهما


كشفت الأجهزة الأمنية في مصر، لغز مقتل شقيقين توأم بعد العثور على جثتيهما غارقين في مجرى مائي بإحدى قرى مركز بلبيس بمحافظة الشرقية.

وتمكنت الأجهزة الأمنية بمديرية أمن الشرقية، من ضبط مجند قتل شقيقيه الطفلين "توأم"، وذلك بعد ساعات من العثور على جثتيهما في مروى مائي قريب من حقل الأسرة بقرية "البلاشون" التابعة لدائرة مركز بلبيس.

وكانت أجهزة الأمن تلقت بلاغًا من "حسن ع. م" 45 سنة، عامل بمصنع غاز مقيم البلاشون، بعثور شقيقه "سمير ع. م" مقيم قرية البلاشون مركز بلبيس، على جثتي نجلي شقيقه الطفلين "محمد ح. ع" وشقيقه التوأم "كريم" 10 سنوات، داخل مروى مائي.

وانتقل رجال الأمن والبحث الجنائي لمقر الواقعة لاتخاذ الإجراءات اللازمة، حيث تم تشكيل فريق بحث للوصول إلى مرتكب الواقعة.


وتبين أن الطفلين متغيبين عن المنزل من الساعة الرابعة عصر يوم الثلاثاء، وأن أسرتهما بحثت عنهما ولم تجدهما، وصباح أمس أثناء توجه شقيق والدهما للحقل عثر عليهما داخل مروى مائي.

وتوصلت التحريات إلى أن وراء ارتكاب الواقعة شقيق الطفلين من والدهما "أ.ح" 21 سنة، مجند بالقوات المسلحة، وذلك بدافع الحقد وحب والد الطفلين لهما أكثر منه، كونهما السبب الرئيسي في التحاقه بالتجنيد بالقوات المسلحة.

وألقت قوات الأمن القبض على المتهم الذي اعترف في أقواله الأولية بتفاصيل الجريمة، مشيرًا إلى قيامه باستدراج شقيقيه إلى مجرى مائي قريب من الأرض الزراعية الخاصة بهم بحجة شراء الحلوى لهما والسير معه.

وذكر المتهم أنه تخلص من شقيقيه خنقًا، ثم ألقى بجثتيهما في المجرى المائي لتضليل رجال الأمن، والادعاء بأنهما غرقا أثناء اللهو والاستحمام في مياه المجرى المائي.

وتم نقل جثتي الطفلين إلى المستشفى المركزي، والتحفظ عليهما تحت تصرف النيابة العامة، والتي قررت التشريح وبعد الانتهاء من التشريح صرحت بالدفن.

 

إقرأ ايضا