الشبكة العربية

الثلاثاء 23 يوليه 2019م - 20 ذو القعدة 1440 هـ
الشبكة العربية

مئات الأسر الكويتية تحتضن أطفالاً مجهولي النسب

articles_divers_bebe_619804687_973582298_466601916
بلغ إجمالي عدد الأسر الكويتية المحتضنة للأطفال "مجهول الهوية" 624 أسرة، فيما سجلت إدارة "الحضانة العائلية" بوزارة الشؤون الاجتماعية 36 أسر صديقة لرعايتهم خلال عطلة نهاية الأسبوع.


وقالت صحيفة "القبس" الكويتية، إن إدارة الرعاية العائلية حققت نسبة %100 من الاحتضان بين الأبناء في دور الرعاية والأسر المتقدمة، في حين تبقى على طابور الانتظار 35 أسرة، وتصل فترة الانتظار للحصول على الأبناء من سنة إلى 3 سنوات.

ووفق الصحيفة، فإن وزارة الشؤون تستقبل سنويًا نحو 12 طفلاً مجهولي النسب وتتعامل معهم وفق الأنظمة والقوانين وتمنحهم أسماء وتضعهم في دور الرعاية مع الأمهات البديلات اللاتي بلغت أعدادهن في الإدارة حتى الآن 9 أمهات يقمن على رعاية الأبناء، ومنحهم الثقة بالنفس والتربية والتعليم كأم حقيقية.

ويبلغ عدد الإناث 51% والذكور 49%، فيما تعمل وزارة الشؤون تقديم الرعاية الاجتماعية للأطفال المحرومين من الآباء على توفير الرعاية الأسرية لمجهولي الوالدين ومن في حكمهم، وتوفير الحاجات الأساسية لهم وحمايتهم من الاستغلال والإساءة والانحراف، وغرس القيم الإسلامية والأخلاقية الحميدة وتعزيز قيم الولاء والانتماء للوطن وتنمية مهاراتهم وميولهم وبناء شخصيتهم.

وتقوم الوزارة والإدارات المختصة بتطبيق الشروط على الأسر الراغبة في الاحتضان والأمهات البديلات من حيث القدرات الجسدية على الرعاية وحسن السيرة والسلوك وغيرها من الأمور في حين تطبق 8 شروط على الأسر الراغبة باحتضان الأبناء؛ أبرزها أن يكون كويتيًا أو كويتية ومسلم الديانة وقادرًا على رعاية الطفل ماليًا والخلو من الأمراض العقلية وأخيرًا السيرة الحسنة والإقامة داخل الكويت.

كما تقوم الوزارة بتوفير مشروع للأسر الصديقة بشروط عدة أبرزها أن يكون كويتيًا وأن يكون من بين أفرادها أبناء من نوع الابن المستضاف نفسه، وأن تكون أسرة متكاملة وانتفاء أي أهداف مادية أو منفعة شخصية من وراء الاحتضان.
 

إقرأ ايضا