الشبكة العربية

السبت 21 سبتمبر 2019م - 22 محرم 1441 هـ
الشبكة العربية

ليبيا: إقالة مدير أمن بنغازي .. صدام متوقع بين "حفتر" وأجهزته الأمنية

خليفة حفتر
يبدو أن حكومة "شرق ليبيا" غير المعترف بها دوليا والتي يسيطر عليها الجنرال المنشق خليفة حفتر، مقبلة على أزمة كبيرة، قد يتبعها انشقاقات في صفوف الأجهزة الأمنية الموالية له.. وذلك على خلفية قرار وزير داخلية "حفتر"،  ابراهيم أبو شناف فيما تسمى "الحكومة المؤقتة"  إجراء تغييرات في المناصب الأمنية شرق البلاد، تصدرتها إقالة مدير أمن بنغازي العقيد صلاح الهويدي، الذي رفض إقالة سابقة.
وقال الوزير الليبي الموالي لحفتر إن التغييرات سببها “حالة الانفلات الأمني التي شهدتها مدينة بنغازي ومدن أخرى مؤخرًا”، إذ استبدل بالعقيد الهويدي العميد عادل عبدالعزيز العرفي.
وفي شهر شباط/فيراير من عام 2017، أقالت الحكومة المؤقتة الهويدي من منصبه، لكن العقيد الذي يتمتع بنفوذ واسع في مدينة بنغازي، رفض تنفيذ القرار وترك المنصب، مدعيًا أنه كلّف من قبل قائد ما يسمى بالجيش الوطني المشير خليفة حفتر.
وشملت التغييرات تعيين العميد الصادق محمد اللواطي مديرًا لمديرية أمن أجدابيا، والعميد سالم محمد ماضي مديرًا لمديرية أمن المرج، والعقيد صلاح أحمد هويدي مديرًا لمديرية أمن سلوق قمينس، والمقدم خالد زايد المجدوب مديرًا لمديرية أمن أوجلة إجخرة.
ونصت التغييرات أيضًا، على تعيين العميد عثمان عبدالسلام علي مديرًا للإدارة العامة لأمن المنافذ، والعميد السيد بشير الحاج مديرًا لمكتب الشرطة الجنائية الدولية، والعقيد أحمد آدم الحاسي مديرًا لإدارة الشؤون الإدارية.
وكان الهويدي في شهر نوفمبر من العام الماضي، رفض تسليم مكتبه، بموجب قرار للحكومة المنبثقة عن برلمان طبرق؛ التي أعفته من منصبه في ذلك الوقت،
وكشف هويدي حينها أن "القيادة العامة للجيش (يقصد قوات خليفة حفتر) وقائدها شخصيا (حفتر) طالبوه بعدم تنفيذ القرار".
 

إقرأ ايضا