الشبكة العربية

الخميس 13 أغسطس 2020م - 23 ذو الحجة 1441 هـ
الشبكة العربية

كنز استخباراتي بحوزة "حماس"

القسام
كشفت مصادر فلسطينية، النقاب عن تمكن كتائب "القسام" الجناح العسكري لحركة "حماس، من الحصول على معلومات حساسة وأجهزة تجسس كانت بحوزة القوة الإسرائيلية، المتسللة إلى غزة، الأسبوع قبل الماضي.
وقالت المصادر، إن سلاح المهندسين التابع للكتائب، أجرى عملية صيانة وحماية لشبكة الاتصالات الخاصة بالحركة، ما دفع الاحتلال إلى إدخال قوات خاصة لزرع أجهزة تجسس جديدة.
وتمكنت "حماس" من كشف الوحدة الخاصة وقتل قائدها، والحصول على معدات كانت بحوزتهم، وتم إخضاعها لفحص وتحليل، فضلا عن نشر صور أفراد القوة الخاصة، وهو ما يعد "كنز استخباراتي"، بحسب المصادر.
ويعد أفراد القوة الخاصة المتسللة للقطاع، من ذوي الخبرة العالية وقد شاركوا في عمليات استخباراتية في مناطق ودول أخرى، وفق صحيفة "الأخبار" اللبنانية.
وتعتقد "القسام" أن عددا من أفراد القوة المتسللة لا يزال داخل غزة، خاصة أن الشاحنة الصغيرة التي استخدمتها الوحدة الخاصة لا تزال داخل القطاع.
ومن المتوقع أن الشاحنة كان يقودها عملاء محليون، وهو ما تبحث عنه المقاومة؛ لكشف عملاء الاحتلال.
ونشرت كتائب "القسام" عبر موقعها الإلكتروني، صور ثمانية أشخاص، بينهم امرأتان، وقالت إنهم من تلك القوة الإسرائيلية، بالإضافة إلى صور مركبة وشاحنة استخدمتهما هذه القوة.
 

إقرأ ايضا