الشبكة العربية

الإثنين 13 يوليه 2020م - 22 ذو القعدة 1441 هـ
الشبكة العربية

قطر تندد بـ "الحصار الجائر": لا يكترث بالنتائج الوخيمة على أمن واستقرار المنطقة

665001584001_5786436188001_5786434841001-vs-1024x576

حذرت قطر من أن ما وصفته بـ"الحصار الجائر" يهدد أمن واستقرار المنطقة، وذلك بعد مضي نحو 3 سنوات على إعلان السعودية والإمارات والبحرين ومصر مقاطعة الدولة الخليجية في 5 يونيو 2017،

وقالت المندوب الدائم لقطر لدى الأمم المتحدة السفيرة علياء أحمد بن سيف آل ثاني، إن "الحصار ينتهك القانون الدولي ويتناقض مع توجهات المجتمع الدولي".

وأضافت في اجتماع عبر الفيديو لمجلس الأمن حول "حماية المدنيين أثناء النزاعات المسلحة"، أن "هذا الحصار مفروض تحت ذرائع زائفة وواهية دون الاكتراث بالنتائج الوخيمة على أمن واستقرار المنطقة في الوقت الذي تشهد المنطقة العربية أزمات ونزاعات عديدة تتسبب بكمّ هائل من المعاناة".

وأشارت إلى أن مجلس الأمن شدد على أهمية منع نشوب النزاعات، وذلك في إطار الالتزام بالعمل الجماعي لتجنيب الناس في جميع أنحاء العالم المعاناة والدمار الناجم عن النزاعات، ومن أجل تعزيز السلم والأمن الدوليين.

وأعربت عن أسفها من أن هذا التوجه لم تتم مراعاته في حالات عديدة، قائلة إن "الحصار الجائر وغير القانوني ضد دولة قطر سيدخل عامه الرابع في 5 يونيو المقبل"، وفقًا لما نقله موقع وزارة الخارجية القطرية.

 وأضافت: "عوضًا عن السعي للمساهمة في حل وتسوية أزمات المنطقة وأسبابها الجذرية، اختارت دول الحصار مسارًا ينتهك أحكام القانون الدولي ويتناقض مع توجهات المجتمع الدولي".

وتدخل الأزمة الخليجية عامها الرابع، في 5 يونيو المقبل، على خلفية قطع كل من السعودية والإمارات والبحرين ومصرعلاقاتها مع قطر.

وفرضت الدول الأربعة على قطر "إجراءات عقابية"؛ بزعم دعمها للإرهاب، وهو ما تنفيه الدوحة.

وتبذل الكويت جهودًا للوساطة بين طرفي الأزمة الخليجية، لكنها لم تتمكن حتى الآن من تحقيق اختراق يعيد الأوضاع إلى ما كانت عليه بين دول مجلس التعاون الخليجي الستة، وهي: قطر، السعودية، الإمارات، الكويت، البحرين وسلطنة عمان.
 

إقرأ ايضا