الشبكة العربية

الأحد 22 سبتمبر 2019م - 23 محرم 1441 هـ
الشبكة العربية

فضيحة فساد تكشف "400 حالة زواج رجل برجل" بالكويت

1280x960

أثار عضو مجلس الأمة الكويتي (البرلمان) عبدالله الرومي، جدلاً واسعًا بالكشف عن 400 حالة "زواج رجل برجل" في محاولة لتزوير الحصول على الدعم الاجتماعي للأزواج. وهو ما أكّدته وزيرة الأشغال العامة وزيرة الدولة لشؤون الإسكان جنان بوشهري.

وقالت الوزيرة  خلال جلسة البرلمان الأربعاء، إن التدقيق في صرف بدل الإيجار بيّن "وجود حالات اسم الزوج فيها رجل واسم الزوجة رجل كذلك. وبعد المراجعة ارتفعت حقوق المؤسسة العامة للرعاية السكنية في استرجاع بدل الإيجار المصروف من دون وجه حق وبشكل غير قانوني".

كان الرومي قد تساءل "وين نحن قاعدين؟ في السويد ولا في كندا؟" 400 حالة زواج ريّال (رجل) بريّال (برجل)؟" واصفاً الواقعة بـ "الكارثة” تدل على حجم "الفساد في الكويت" على حد تعبيره.

وأثار كلام النائب غضب بعض نواب بالمجلس، واعتبر النائب الحميدي السبيعي أن كلامه "غير دقيق" و"فيه إساءة إلى الكويت"، وأن "الحاصل هو تزوير وليس زواج مثليين"، وشدّد على أن "الكويت ما فيها زواج مثليين".

وقال السبيعي إن تطرّق الرومي للسويد وكندا في حديثه يعني أنه يُشير إلى "المثلية الجنسية" في الكويت، موجهاً رسالة له: "لا تبث أخباراً كاذبة تمس سمعة الكويت. زواج المثلية بالكويت غير موجود ولكن الفساد في كُل مكان".

وقال الرومي: "أنا ما قلت مثليين. أنا بدوي أكثر منك وأنا من أهل الكويت أكثر منّك. لا تتكسب على البدو". وأوضح أن "العيب" هو السكوت عن مثل هذه الواقعة "لأننا أقسمنا على حفظ أهل الكويت وليس الدفاع عن الفساد"، على حد تعبيره، وأوصى رئيس المجلس مرزوق الغانم بتحقيق حكومي في الموضوع.

ووافق المجلس على توصية نيابية بأن تقوم وزيرة الدولة لشؤون الإسكان بإحالة ما أثاره النائب عن وجود حالات تزوير لمُعاملات بدل الإيجار إلى التحقيق، وفي حال ثبوت هذه التهمة، تتم إحالة الموضوع إلى النيابة العامة أو الهيئة العامة لمكافحة الفساد على أن تقدم تقريرها بهذا الشأن إلى المجلس خلال شهرين.

يذكر أن السلطات الكويتية اكتشفت في الآونة الأخيرة وقائع فساد واحتيال عديدة، شملت مختلف الجهات وطالت أشخاصًا في مناصب، كان أشهرها قضية ضيافة الداخلية والتي اتهم بها العميد عادل الحشاش وشخصيات أخرى.
 

إقرأ ايضا