الشبكة العربية

الإثنين 06 أبريل 2020م - 13 شعبان 1441 هـ
الشبكة العربية

غضب بين أطباء مصر من كتاب دراسي.. هذا هو السبب

_30792-570x315


تفجرت موجة من الغضب بين الأطباء في مصر من وصف مسيء إليهم في أحد الكتب الدراسية المقررة على طلاب المرحلة الثانوية.


وتضمن كتاب للغة الإنجليزية للصف الثاني الثانوي ) عبارة "بعض الأطباء الأشرار يتعاونون مع العصابات التي تخطف الأطفال من أجل سرقة أعضائهم ليستخدموها بعمليات زراعة الأعضاء".

وتقدم إيهاب الطاهر، عضو مجلس النقابة العامة للأطباء، وأمينها العام السابق، تقدم بطلب إلى الدكتور حسين خيري نقيب الأطباء ورئيس اتحاد المهن الطبية، لإبلاغ النائب العام ضد الواقعة واتخاذ كافة الإجراءات القانونية ضد الكتاب المسيء للأطباء وسمعة مصر الطبية.

ونقلت "بوابة الأهرام": عن الطاهر، إن "هذه الصفحة المنسوبة للكتاب (إن صحت) فهي تستلزم التدخل القانوني الفوري من النقابة، لذلك فقد قمت بتكليف سكرتارية النقابة بسرعة شراء نسخة أصلية من هذا الكتاب للعرض على هيئة مكتب النقابة.

وأوضح أنه في حالة صحة المنشور يجب اتخاذ الإجراءات الآتية بصورة عاجلة أولا: تقديم بلاغ للنائب العام ضد من قاموا بإعداد ونشر هذا الكتاب، مطالبين بتحريك الدعوى الجنائية ضدهم بالاتهامات الآتية: نشر أخبار كاذبة، وإشاعة البلبلة والذعر بين المواطنين، والقذف والتحريض ضد الأطباء، وتعريض سمعة الأطباء المصريين والمنظومة الصحية للخطر مما يؤثر سلبا على السياحة العلاجية وسمعة القطاع الصحي بمصر.

وأضاف أن "من ضمن الإجراءات أيضًا رفع دعوى مدنية للمطالبة بتعويض لا يقل عن عشرة ملايين جنيه ضد معدى وناشرى هذا الكتاب، ومخاطبة وزيرة الصحة للتدخل الفورى لحماية سمعة الأطباء والمنظومة الصحية، ومخاطبة وزير التعليم لإيقاف تداول هذا الكتاب فورا، ومخاطبة لجنة الصحة ولجنة التعليم بمجلس النواب لاتخاذ الإجراءات الرقابية المنوطة بهم".
 

إقرأ ايضا