الشبكة العربية

الثلاثاء 15 أكتوبر 2019م - 16 صفر 1441 هـ
الشبكة العربية

على خليفة فض الاعتصام بالقوة.. مسؤول كبير يتقدم باستقالته في السودان

الفريق-مرتضى-وراق-يؤدي-اليمين-الدستورية

تستمر تابعات محاولة فض الاعتصام بالقوة وسقوط عشرات القتلي والمصابين من قبل القيادة العامة في السودان، حيث تقدم الفريق مرتضى وراق، والي الخرطوم، باستقالته من منصبه.


ولم يُكمل الفريق مرتضى وراق شهرين في منصبه، بعد إصدار الفريق أول عبد الفتاح البرهان، رئيس المجلس العسكري الانتقالي السوداني، قرار بتعيينه لولاية الخرطوم، في 16 أبريل الماضي.
المجلس العسكرى السودانى يُعلن انتخابات مبكرة.. والحرية والتغيير ترفض
وفي وقت مبكر اليوم، أعلنت قوى إعلان الحرية والتغيير في السودان، رفضها لقرار المجلس العسكري، بإقامة انتخابات مبكرة في غضون 9 أشهر، وقالت إن المجلس وضع نفسه في مواجهة الشعب السوداني.

وكان المجلس العسكري، أعلن إلغاء ما تم من إتفاق مع قوى الحرية والتغيير، وإقامة انتخابات مبكرة خلال 9 أشهر.

وجاء قرار المجلس العسكري، بعد ساعات من فض الإعتصام بالقيادة العامة للجيش بالقوة، ما أسفر عن سقوط أكثر من 30 قتيلآ وإصابة المئات.

عاجل.. ارتفاع عدد قتلى فض اعتصام السودان لـ35 قتيلاً.. والأمن يُغلق الشوارع
وكان قد اصدر تجمع المهنيين السودانيين، بيانًا صحفيًا مساء أمس، أعلن من خلاله عن خطواته التصعيدية ضد المجلس العسكري الانتقالي السوداني، بعد محاولة فض اعتصام القيادة العامة اليوم.

وقال التجمع في بيانه: “نترحم على أرواح الشهداء، ونتمنى عاجل الشفاء للجرحى والمصابين، ونؤكد وقوفنا مع أسر المفقودين داعين أن يعودوا إلى أسرهم سالمين”.

وتابع البيان: “وفاءً لدماء كل الشهداء أقسمنا أن نكمل الطريق الذي ابتدروه ورووه بدمائهم الطاهرة. لن نتراجع حتى إسقاط المجلس العسكري الانقلابي الواجهة الجديدة للنظام وجهاز أمنه وكتائب ظله ومليشيات جنجويده، وتقديمهم للمحاكمات العادلة والمحاسبة”.

تجمع المهنيين السودانيين يدعو إلى عصيان مدني شامل لاسقاط المجلس العسكري
وأردف تجمع المهنيين السودانيي: “إن تسلم مقاليد الحكم من سلطة انتقالية مدنية بالكامل وفقاً لإعلان الحرية والتغيير الذي تواثقت عليه جماهير شعبنا العظيم مطلب دونه الهزيمة الأسيفة، وفي سبيل ذلك أعلن تجمع المهنيين السودانيين وقوى إعلان الحرية والتغيير اليوم الدخول في العصيان المدني الشامل والإضراب السياسي المفتوح وشل الحياة العامة بالبلاد تماماً”.

واختتم بيانه: “الآن نفتح دفتر الحضور الثوري لكل قطاعات شعبنا وقواه الحية من المهنيين والعمال والحرفيين والمزارعين لإعلان مشاركتهم الفاعلة في العصيان المدني الشامل والإضراب السياسي المفتوح وتعطيل كل مفاصل الدولة بما فيها المؤسسات الحيوية. لن نترك الطغاة والقتلة في بلادنا يعمهون في طغيانهم”.

 

إقرأ ايضا