الشبكة العربية

الإثنين 06 أبريل 2020م - 13 شعبان 1441 هـ
الشبكة العربية

"عصام حجي": هذا أسوأ سيناريو تنتظره مصر في أزمة سد النهضة

52d5a9e8-8dcb-48b4-84e5-8e4926a3a84e_16x9_1200x676

قال الدكتور عصام حجي، مستشار الرئيس المصري السابق، إنه من المستبعد أن توجه مصر ضربة عسكرية لإثيوبيا، على خلفية أزمة سد النهضة.

واعتبر حجي في تصريحات نقلتها صفحة "الجزيرة مباشر" على موقع "فيسبوك"، الحل العسكري للأزمة غير واقعي بالمرة ولن يأتي بخير على أحد، مشددًا على أن الحل يكون بالتفاهم بين الأطراف المعنية.

وأشار عالم الفضاء المختص بدراسة المياه في الأرض والمجموعة الشمسية إلى أن هناك حلولًا لكن بحسب سيناريو الملء والتشغيل، وهو محل الاختلاف لأنه يرتبط بتغيرات مناخية وبيئية تهدد مصر مائيًا وزراعيًا وغذائيًا بالإضافة إلى أزمات في قطاع الطاقة والصحة، لأن نقص المياه يعني زيادة تلوثها وبالتالي زيادة نسبة الأمراض.

ورأى أن الأهم "هو الوصول لاتفاق نهائي ملزم للأطراف المعنية، وضمان احترامها والالتزام بها من جانب إثيوبيا، خاصة إذا تم الاتفاق على الملء خلال فترات طويلة".

وشدد على أن "الحل العلمي للأزمة لابد أن يسير بالتوازي مع الحلين الفني والقانوني".

وقال إن "أسوأ سيناريو يمكن أن تمر به مصر، هو سيناريو الثلاث سنوات فأقل، لأنه سيناريو كارثي، كونه يفقد مصر أكثر من نصف مساحتها الزراعية، نتيجة فترات الجفاف المطولة وحركة الرياح ما يسبب التصحر".

وأكد حجي أن "الأزمة ليست فقط مجرد كوب الماء الذي نشربه، بل إن الأمر أعقد من ذلك بكثير، وأن بناء السدود الكبرى وإن كان يحمل في طياته بعض النفع لكنه على المدى الطويل له آثار مدمرة لبيئة نهر النيل".

وقال إن "سد النهضة ليس أكبر من السد العالي من ناحية قدرته التخزينية للمياه، لكن الأخير أقل في إنتاج الكهرباء من سد النهضة".

وتتخوف القاهرة من تأثير سلبي محتمل للسد على تدفق حصتها السنوية من مياه نهر النيل، البالغة 55.5 مليار متر مكعب، فيما يحصل السودان على 18.5 مليارا.

وتقول أديس أبابا إنها لا تستهدف الإضرار بمصالح مصر، والهدف من بناء السد هو توليد الكهرباء في الأساس.
 

إقرأ ايضا