الشبكة العربية

الأربعاء 20 نوفمبر 2019م - 23 ربيع الأول 1441 هـ
الشبكة العربية

عشرة أجانب بين القتلي في صفوف نظام الأسد إثر هجوم جوي إسرائيلي

قصف
كشف المرصد السوري لحقوق الانسان أن سبعة “مقاتلين اجانب” بين 10 القتلى في هجوم الجيش الإسرائيلي ضد عدة اهداف عسكرية في سوريا في ساعات الفجر الأحد، ردا على اطلاق صاروخين من البلاد نحو مرتفعات الجولان مساء السبت.
ولم يذكر المصدر قومية المقاتلين، ولكن قال في بيان سابق انه تم قصف أهداف تابعة لإيران وحزب الله أيضا.
وكانت مروحيات وطائرات عسكرية إسرائيلية استهدفت عددا من الأهداف المرتبطة بقوات النظام السوري، بما في ذلك بطاريتي مدفعية، عدد من نقاط المراقبة والاستخبارات، ووحدة دفاع جوي من طراز SA-2، بحسب ما نقل موقع "تايمز أو إسرائيل" عن بيان للجيش الإسرائيلي.
وذكرت وسائل إعلام سورية أن إسرائيل قصفت أيضا عدد من الأهداف المرتبطة بإيران وميليشيات مدعومة منها في سوريا، في منطقة الكسوة، جنوب دمشق. واستهدفت هذه الهجمات بحسب تقارير مخابئ أسلحة ومنشأة تدريب عسكري.
وامتنع الجيش الإسرائيلي عن تحديد هوية الطرف الذي يعتقد أنه اطلق الصاروخين على هضبة الجولان – اللذين سقط أحدهما داخل الأراضي الإسرائيلية والآخر في سوريا – لكنه قال إنه “يرى بالنظام السوري مسؤولا عن جميع الهجمات ضد إسرائيل من الأراضي السورية”.
وتقع أهداف المراقبة والاستخبارات التي قصفتها إسرائيل بالقرب من الحدود مع هضبة الجولان، بينما كان موقع بطارياتي المدفعية والبطارية المضادة للطائرات في جنوب وجنوب غرب دمشق، وفقا للجيش الإسرائيلي.
 

إقرأ ايضا