الشبكة العربية

الإثنين 27 مايو 2019م - 22 رمضان 1440 هـ
الشبكة العربية

صلاة الغائب في المسجد الأقصى على الشباب الذين أعدموا في مصر

صورة أرشيفية


في إطار فعاليات متوالية يقوم بها سكان القدس الشريف ضد الاحتلال "الإسرائيلي" ، قامت مجموعات كبيرة من المقدسيين بأداء صلاة الغائب على أرواح الشبان المصريين الذين تم إعدامهم أمس في مصر على خلفية اتهامهم باغتيال النائب العام المصري السابق المستشار هشام بركات .
وشهد "باب الرحمة" بالأقصى تلك الصلاة التي لفتت انتباه الكثيرين لأنها مثلت تضامنا مع المعدمين ، والذين يحظون بتعاطف غير مسبوق ، وسط شكوك متزايدة حول سلامة حكم إعدامهم ، ومنحهم ضمانات قانونية كافية لإثبات موقفهم .

 

 


وكانت مصلحة السجون في مصر ، قد نفذت أول أمس الأربعاء، حكم الإعدام شنقا بحق المواطنين التسعة والمنتمين إلى التيار الإسلامي المعارض .
ويواصل المقدسيون على مدار أسبوع كامل تحدي قوات الاحتلال الإسرائيلي، التي أغلقت بالأقفال بوابة حديدية تؤدي إلى باب الرحمة، وهو أحد أبواب المسجد الأقصى، وسط دعوات إلى الاحتشاد بالأقصى عقب صلاة الجمعة؛ لإيصال رسالة حاسمة للاحتلال.
ويؤدي المقدسيون الصلوات اليومية عند باب الرحمة؛ لإحباط مخططات الاحتلال والمنظمات اليهودية بالاستيلاء على الباب، وتعود محاولات الاحتلال إلى عام 2003، وتجددت هذه الأيام لترسيخ التقسيم المكاني في المسجد الأقصى، بحسب باحثين ومختصين بشؤون القدس.

 

إقرأ ايضا