الشبكة العربية

الأحد 15 ديسمبر 2019م - 18 ربيع الثاني 1441 هـ
الشبكة العربية

شاهد.. طفل سعودي يفحط بسيارته بطريقة جنونية والنتيجة قتيل مصري

الشاب المصري


تداول أبناء الجالية المصرية بعنيزة خبر وفاة الشاب المصرى محمد مجدي كمال عقيلة ( 30 سنة ) من مركز السنطة محافظة غربية وكان يعمل فى أحد المطاعم بعنيزة.


هذا وقد أفاد شهود عيان حسب موقع مصريون في الكويت، بأن صبي سعودى قد فقد السيطرة علي سيارة كان يقودها نتيجة قيامه بالتفحيط ، فإندفعت فوق الرصيف وإصطدمت بالشاب المصرى الذى شوهد جثمانه فوق الرصيف بجوار محول الكهرباء.


وقد تم نقل الجثمان إلى مستشفى الملك سعود بعنيزة ، ويطالب أصدقاء الشاب بتدخل القنصلية العامة المصرية في الرياض لمتابعة الإجراءات التى تضمن الحفاظ على كافة حقوقه طبقا للنظام .


عايزين القصاص العادل من اللى قتل ابننا علشان دمه ميروحش هدر" بهذه الكلمات الموجعة التي تدمى القلوب يمكن تلخيص مطالب أسرة محمد مجدي كمال عقيلة 25 عاما والتي تسكن بمركز السنطة في محافظة الغربية الذي قتل غدرا بمنطقة القصيم بالمملكة العربية السعودية على أيدى طفل لا يتعدى الخامسة عشرة من عمره بعد أن دهسه بسيارته وتركه ينزف في دمائه وفر هاربا، ليصبح عن حق شهيد "لقمة العيش".


وطالب "محمود عقيلة" نجل عم المجني عليه بالقصاص العاجل والعادل من القاتل، موجها حديثه إلى جهات التحقيق "نجل عمى كان في محل أكل عيشه بمدينة القصيم عنيزة في مطعم وردة مغموسة بالسعودية يعمل ليل نهار عشان يوفر مصاريفه لكي يبني مستقبله".


وأشار "عقيلة" إلى أن الحادث كان بشعا للغاية بحي الشفا بعنيزة بجوار بريك تايم بعد أن قام الشاب السعودي بدهسه بسيارة والده ولم يكن يحمل رخصة قيادة وصدمه في محول كهرباء حتى لفظ أنفاسه الأخيرة بعد أن تخطى الرصيف مسرعا ليدهسه، وتم نقل المجني عليه إلى مستشفى الملك سعود وهناك أياد خفية في تغيير ما جاء بالمحضر والصور التي جاءت عن طريق أحد أصدقائه المصريين هناك خير دليل على الواقعة.

 

بينما طالب جيران وأهالي المجنى عليه الملقب بشهيد لقمة العيش بالمحاكمة العاجلة للجانى كى يكون عبرة لمن تسول له نفسه بقتل المصريين بالخارج، مؤكدين أن ما حدث جريمة نكراء بكل المقاييس خاصة وأن المجنى عليه كان مثالا حيا للشهامة والأخلاق الحميدة ونحتسبه عند الله تعالى شهيدا لأن الرسول صلى الله عليه وسلم قال في الحديث الصحيح: "من قتل دون ماله فهو شهيد".


وطالب الأهالي السلطات المصرية بالتنسيق مع السلطات السعودية لمتابعة التحقيقات بشأن الواقعة وتوقيع أقصى عقوبة على القاتل.

 




 

 
 

إقرأ ايضا