الشبكة العربية

الإثنين 06 أبريل 2020م - 13 شعبان 1441 هـ
الشبكة العربية

رغم تحذيرات قطرية والخطر الإقليمي.. الإمارات تحولها إلى دولة نووية

مفاعلات الإمارات النووية

وسط تخوفات إقليمية وتحذيرات قطرية، أعلنت دولة الإمارات العربية المتحدة، اليوم الثلاثاء، أنها ستبدأ في تشغيل أول "مفاعل نووي" عربي، في مطلع عام 2020.

ونشرت صحيفة "الاتحاد" الإماراتية، تقريرا قالت فيه إن محطة "براكة" النووية، ستدخل في الخدمة، خلال الربع الأول من عام 2020.

وأوضحت أن ذلك المفاعل الذي سيتم تشغيله هو أحد المفاعلات الأربعة، التي تنوي الإمارات بناءها، كأول دولة عربية تتحول إلى دولة "نووية".


ولم تلتفت أبو ظبي إلى تحذيرات قطرية سابقة، بأن محطة براكة النووية التي هي قيد الإنشاء في دولة الإمارات تشكل تهديدا خطيرا للأمن الإقليمي والبيئة.
وفي خطاب موجه إلى المدير العام للوكالة الدولية للطاقة الذرية يوكيا أمانو، اطلعت عليه "رويترز"، تقول وزارة الشؤون الخارجية إن لدى قطر "مخاوف خطيرة بشأن تشغيل محطة براكة للطاقة النووية الموجودة في الإمارات".

وشددت قطر في الرسالة على أن "عدم وجود أي تعاون دولي مع الدول المجاورة فيما يتعلق بالتخطيط للكوارث والصحة والسلامة وحماية البيئة، يشكل تهديدا خطيرا لاستقرار المنطقة"، داعية الوكالة الدولية للطاقة الذرية إلى إيجاد إطار عمل إقليمي لضمان تشغيل آمن للطاقة النووية للاستخدامات المدنية.

إلا أن الإمارات نفت وجود مشكلات تتعلق بالسلامة في محطة "براكة" النووية، وذلك بعد الرسالة التي بعثت بها قطر إلى الوكالة الدولية للطاقة الذرية. وقال السفير حمد الكعبي، المندوب الدائم لدولة الإمارات في الوكالة الدولية للطاقة الذرية، لوكالة رويترز إن بلاده "تلتزم بأعلى معايير السلامة والأمن النووي".
 

إقرأ ايضا