الشبكة العربية

الأحد 15 ديسمبر 2019م - 18 ربيع الثاني 1441 هـ
الشبكة العربية

ذبحها والدها وشقيقها.. بنت الصعيد تدفع حياتها ثمنا لعلاقة عاطفية

سكين   طعن

 دفعت سيدة من صعيد مصر بمحافظة الأقصر، حياتها ثمنا لعلاقة عاطفية بشاب من محافظة أخري، حيث ذبحها والدها وشقيقها بعد رحلة تعقب طويلة. 


وكشفت قوات الأمن المصرية أنها عثرت على جثة فتاة مدفونة بملابسها في حالة تعفن وبها طعنات متفرقة ومكممة الفم بقطعة قماش أسفل مواسير خط مياه خلف إحدى المساكن وبجوارها حقيبة يد فارغة وبعض ملابس الضحية، خلف مساكن الجامع بمنطقة القطامية في العاصمة المصرية القاهرة، وتبين أن الفتاة من الأقصر ووراء ذبحها والدها وشقيقها. 

وتبين لقوات الأمن أن وراء ارتكاب الواقعة والد المجني عليها، خفير خصوصي (58 سنة)، وشقيقها، خفير خصوصي أيضاً (28 سنة)، والسابق ضبطه في قضية جنايات سوهاج مخدرات"، مقيمان بالأقصر.

وعقب تقنين الإجراءات، جرى ضبطهما، وبمواجهتهما اعترفا تفصيلياً بارتكابهما الواقعة لقيام المجني عليها عقب طلاقها بالتوجه إلى محافظة القليوبية والإقامة مع عاطل (17 سنة) مقيم في محافظة القليوبية بمسكنه صحبة والده.

واعترف المتهمان بسابقة اصطحابهما المجني عليها بسيارة أجرة من الشقة المُشار إليها، وتوجها بها لمنطقة العثور على الجثة، وكمم المتهم الأول فمها باستخدام قطعة قماش، وخنقها، وذبحها المتهم الثاني باستخدام سكين فأوديا بحياتها، وتركا الجثة بمكان العثور عليها، وجرى بإرشاد المتهمين ضبط الأداة المستخدمة "السكين"


 
 

إقرأ ايضا