الشبكة العربية

الأربعاء 26 يونيو 2019م - 23 شوال 1440 هـ
الشبكة العربية

بسبب موقفها في قضية خاشقجي

حملة سعودية لمقاطعة منتجات تركيا

DuZ8UPkWkAQnFxK


أطلق سعوديون حملة على موقع التدوينات القصيرة "تويتر"، لمقاطعة المنتجات التركية، ردًا على موقف الرئيس التركي رجب طيب أردوغان من قضية مقتل الصحفي السعودي جمال خاشقجي في قنصلية بلاده في اسطنبول،


ويقول الداعون للحملة، إن التوقف عن دعم الاقتصاد التركي، هو أقل ما يمكن عمله لمعاقبة النظام التركي، كرد على ما اعتبروها إساءات مُتكررة يُطلقها أردوغان ضد المملكة ورموزها، داعين إلى مُقاطعة المُنتجات التركية.

وأطلق مغردون سعوديون وسم "سعوديون نرفض المنتجات التركية"، للدعوة لمُقاطعة كافة المُنتجات التركية واستبدالها بمُنتجات محلية أو مُنتجات دول أخرى صديقة. وأعتبر بعض المغردين أن الاقتصاد التركي متهالك، فلمَ يكونوا عونًا لتركيا ضد بلدهم؟.

وطالب البعض بخفض التمثيل الدبلوماسي مع أنقره ووقف التبادل التجاري.

وكان مواطنون سعوديون قد دعوا في وقت سابق لمقاطعة السياحة والبضائع التركية.

واعتبر مغردون أن شراء المنتجات التركية "خيانة للوطن"، فيما قدموا قوائم ببضائع بديلة للبضائع التركية المشهورة في أسواق المملكة.

يأتي ذلك ردًا على دعوة الرئيس التركي رجب طيب إردوغان مرارًا الرياض إلى تسليم مشتبه بهم موقوفين في السعودية لمحاكمتهم في تركيا، باعتبار أن خاشقجي قتل في اسطنبول.

وألمح إلى تورط قيادات عليا في مقتل الصحفي السعودي، قائلاً إن أومر القتل صدرت "من أعلى المستويات في الحكومة السعودية". 

وأضاف أن "محاكمة هؤلاء الأشخاص في تركيا أمر أساسي من أجل الرد على أي تساؤلات قد تكون لدى الأسرة الدولية". وأضاف اردوغان "يجب الكشف عمن أمر بهذه الجريمة ومن نفذها".

وأصدر القضاء التركي مذكرتي توقيف بحق النائب السابق لرئيس الاستخبارات السعودية أحمد العسيري، والمستشار السابق في الديوان الملكي سعود القحطاني، بموجب طلب من المدعي العام في اسطنبول، للاشتباه بتورطهما في جريمة قتل خاشقجي.

وتصرّ الرياض على أن تجري أي محاكمة في السعودية. والشهر الماضي، أعلن النائب العام السعودي توجيه التهم الى 11 شخصًا وطلب عقوبة الاعدام لخمسة منهم.
 

إقرأ ايضا