الشبكة العربية

الخميس 18 يوليه 2019م - 15 ذو القعدة 1440 هـ
الشبكة العربية

تفاصيل جديدة عن محاولة "الانقلاب" بالسودان

f6d6b56b-2864-4d41-82c9-53b8ed4bc9ba
 كشف نائب رئيس اللجنة السياسية بالمجلس العسكري الانتقالي السوداني، الفريق ركن ياسر عبد الرحمن العطا، تفاصيل جديدة عن المحاولات الانقلابية للإطاحة بالمجلس و"قوى إعلان الحرية والتغيير" من المشهد السياسي.

وقال العطا في تصريحات نشرتها صحيفة "الصيحة"، اليوم، إن "إحدى المحاولات الانقلابية كانت من ضباط يظنون أنهم يدعمون الثورة بهذا التصرّف"، مضيفًا: "كان يمكن أن يؤدي بالبلاد إلى انفلات أمني يصعب تداركه".

وأوضح العطا أن "المحاولة الانقلابية الثانية كانت أكثر حركة وتم التعامل معها، مشيرًا إلى أنّ هذه المجموعة تتبع لها خلايا أخرى بدأت العمل.

وقال إن هذه الخلايا تنتمي إلى النظام القديم، في إشارة إلى نظام الرئيس عمر البشير الذي جرى الإطاحة به في أبريل الماضي.

وقال نائب رئيس اللجنة السياسية بالمجلس العسكري الانتقالي السوداني: "بحمد لله تم التعامل معها".

كان المجلس العسكري الانتقالي بالسودان أعلن مساء الخميس، إحباط محاولة انقلاب فاشلة بالبلاد، والتحفظ على قائدها دون أن يسميه.

وقال رئيس لجنة الأمن والدفاع بالمجلس العسكري الفريق أول جمال عمر، في بيان إن الأجهزة الأمنية أحبطت محاولة انقلابية فاشلة.

وأضاف أن الهدف من المحاولة الانقلابية هو تعطيل الاتفاق مع قوى "إعلان الحرية والتغيير"، وأنه تم التخطيط لها بتوقيت دقيق لاستباق الاتفاق بين المجلس العسكري وقوى "إعلان الحرية والتغيير" الذي بات وشيكا ويفضي إلى تحول سياسي يلبي طموحات الشعب.

وأوضح عمر أن "محاولة الانقلاب شارك فيها مجموعة من الضباط في الخدمة، وآخرون في التقاعد من القوات المسلحة وجهاز الأمن والمخابرات الوطني".

وأشار إلى أنه تم القبض على 7 ضباط في الخدمة و5 آخرين متقاعدين، و4 ضباط صف، بينهم قائد محاولة الانقلاب، دون أن يذكر اسمه.

وشدد عمر على أنه لا يزال البحث جاري عن آخرين شاركوا في المحاولة الانقلابية.

ولفت إلى أن أجهزة الدولة باشرت التحقيق مع المقبوض عليهم، وتقديمهم لمحاكمة عادلة، دون تفاصيل.

وأضاف أن القوات المسلحة والدعم السريع والأمن والمخابرات والشرطة ستظل حريصة على أمن واستقرار البلاد، وأن يكون الوصول إلى السلطة عبر صناديق الاقتراع .

وفي يونيو الماضي، أعلن المتحدث باسم المجلس، شمس الدين الكباشي، إفشال محاولتي انقلاب، شارك فيها عدد من الضباط وآخرون متقاعدون، ومجموعات سياسية .
 

إقرأ ايضا