الشبكة العربية

الخميس 24 أكتوبر 2019م - 25 صفر 1441 هـ
الشبكة العربية

تفاصيل تأسيس كيان إخواني يضم شخصيات هامه أبرزها البرادعي

البرادعي
البرادعي
قرر قادة جماعة المسلمين تأسيس تحالف جديد يساعدهم في تجديد أهدافهم واستعادة حضورهم السياسي ويوحد جهودهم لمحاولة التواجد السياسي مجدداً ، بعد أن لوحظ انحسار حضورهم في الحياة السياسية المصرية عد سنوات عصيبة .
ويهدف التحالف الجديد إلى ضم كل القوى والحركات التي تم اقصاؤها واضطهادها من الدولة المصرية، بسبب سقوط حكم الإخوان.
أطلق هذا التحالف الجديد إبراهيم منير نائب المرشد العام لجماعة الإخوان المسلمين وأمين عام التنظيم الدولي من خلال إعلانه مبادرة سياسية جديدة تهدف إلى إنشاء كيان يوحد جميع الحركات التي تم اقصاؤهامن الحياة السياسية، إضافة إلى سجن العديد من القيادات وهروب البعض الي الخارج.
يتكون هذا التحالف من هيئة تأسيسية تتشكل من 30 عضوا بالتوافق بين مؤيدي الاخوان، ويتم اختيارها بتمثيل متساو لكل لتيارات التي خرجت من مصر بعد ثورة ٣٠ يونيو، ويتم إضافة 5 أعضاء آخرين بعيدا عن الشروط السابقة يكون من حق الإخوان اختيار ٣ منهم هذا بجانب اختيار ٣ من القضاة خارج مصر ليكونوا قيادة للهيئة التأسيسية المقترحة.
ينضم إلى هذا التحالف الإخواني الجديد كل الكيانات التي أسستها الجماعة بعيدا عنها في تركيا مثل ما يعرف باسم المجلس الثوري المصري، والبرلمان المصري المزعوم، واتحاد دعم الشرعية الذي تقوده أيات عرابي، وتحالف دعم الشرعية.
وقالت مصادر، أن القاضي الإخواني وليد شرابي أمين عام المجلس الثوري المصري في تركيا يأتي على رأس المرشحين لقيادة هذا الكيان بصحبة اثنين آخرين من القضاة الإخوان، وذلك على الرغم من المعارضة السابقة لشرابي لفكرة التحالف مع أي قوى ليبرالية بعيدا عن التيار الإسلامي.
من جانبها أكدت مصادر داخل الجماعة وجود اتصالات قوية يجريها إبراهيم منير نائب المرشد مع محمد البرادعي من أجل ضمه لهذا الكيان رغم وجود معارضة كبرى من داخل الجماعة على التحالف معه بحجة أنه شارك في اسقاط  الرئيس السابق محمد مرسي بتأسيسه جبهة الإنقاذ الوطني إلا أن منير مصر على ضمه بشرط اعترافه أن ٣٠ يونيو ليست ثورة شعبية .
نائب المرشد يجري اتصالات مكثفة أيضا مع مكاتب حركة ٦ إبريل الموجودة في أمريكا وبعض دول أوربا لضمهم لهذا التحالف لتقويته وحتى يكون ظهير ليبرالي رسمي لجماعة الإخوان بعيدا عن التعاون الذي كان يتم في السابق.
 

إقرأ ايضا