الشبكة العربية

الثلاثاء 12 نوفمبر 2019م - 15 ربيع الأول 1441 هـ
الشبكة العربية

تطورات جديدة في «إضراب الأردن» بعد رسالة الملك

الملك عبدالله الثاني

أعلن الناطق الإعلامي باسم نقابة المعلمين نور الدين نديم أن المعلمين مستعدون للحوار بلا شروط.
وأكد نديم أن النقابة تثمن الرسالة الملكية التي وجهها جلالة الملك عبد الله الثاني أمس للجميع والقاضية بتقديم مصالح الطلبة، معلنا استعداد النقابة للجلوس على أي طاولة حوار حقيقية بدون شروط أو قواعد سوى الثوابت الوطنية.
وتابع في تصريحات إعلامية، صباح اليوم الاثنين، ونقلها موقع "عمون": "نحن نطالب الحكومة أن لا تكون متعنتة في الرأي ومصرة على موقفها، وربط العلاوة بالآداء، و"أن أفشلوا الإضراب ومن ثم نجلس معكم".
وبيّن نديم: "هنالك ميدان محتقن وناس تشعر بأن هيبتها وكرامتها مست وتشعر بالاحتقان"، وأضاف: "الحكومة لم تقدم اعتذار للمعلمين لتهدئة الأجواء"، وطالب بتهدئة "الإعلام الرسمي والمنابر الإعلامية الرسمية".
وأكد على رفض منع الصحافة من الدخول إلى المدارس من قبل وزارة التربية، كما رفض أن يقوم المعلمون بمنع وسائل الإعلام من التصوير.
ورفض أن يقوم أحد بالتجييش، وقال: "إن التجييش من جميع الأطراف يمس بالسلم الأهلي ويجب أن نتحمل مسؤولياتنا الوطنية، فالمرحلة حساسة وخطيرة، وموضوع خلاف مهني آني لحظي أصبح يتحول لمسألة وطنية كبيرة ومسألة دولية وعالمية".

وتابع نديم: "نحن نريد تطويق الأزمة بكل بساطة ولا يمكن تطويقها إلا بالحوار كما أمر جلالة الملك ونحن جاهزون للحوار"، وتساءل: "هل هنالك داع لوساطة تجذب بين المعلم والوزارة لطاولة الحوار، مع تثمين وساطة النواب وجهود رئيس لجنة التربية في مجلس النواب مشكورة".
وأكد على أهمية دور الإعلاميين الذين يجب أن يكون وسطاء، وقال: "هم مرآتنا للمجتمع ومرآة المجتمع لنا، فيجب أن يكون شريكا لإيجاد الحلول".
وختم حديثه: "لا بد من التوصل لشيء مرض".
 

إقرأ ايضا