الشبكة العربية

الثلاثاء 18 يونيو 2019م - 15 شوال 1440 هـ
الشبكة العربية

تحركات عربية في سوريا لمحاصرة تركيا

بشار الأسد
قال تقرير تركي، إن التحركات العربية لاستئناف العلاقات مع الرئيس السوري "بشار الأسد"، هي محاولة لمحاصرة الدور التركي في سوريا. 
وأضاف التقرير الذي بثته قناة "تي آر تي" التركية، أن التطبيع العربي الرسمي مع النظام السوري، يخبئ خلفه أهداف أخرى في المرحلة المقبلة.
وتقود الإمارات ومصر الدور العربي في سوريا، تحت شعار مواجهة النفوذ الإيراني والتركي، وطالما أن الإمارات ذهبت إلى دمشق، فالسعودية ذاهبة بالتأكيد نظراً إلى العلاقة الحالية بينهما.
ويمتد التحرك الإماراتي إلى التأثير على قوات سوريا الديمقراطية (قسد) مما أسهم في عودة الحكومة السورية إلى مناطق شرق الفرات التي كانت تحت السيطرة الأمريكية والحيلولة دون انتشار القوات التركية فيها.
واعتبر المحلل السياسي التركي "مصطفى أوزجان"، التقارب الخليجي مع النظام السوري من أدوات الضغط على تركيا.
وقبل أيام، أرجع وزير الدولة الإماراتي للشؤون الخارجية "أنور قرقاش"، قرار أبوظبي بإعادة فتح السفارة الإماراية في دمشق دولته إلى أن الدور العربي في سوريا أصبح أكثر ضرورة تجاه ما أسماه بـ"التغول الإقليمي الإيراني التركي".
ومن المتوقع أن يكون الرئيس العراقي "برهم صالح"، هو الرئيس العربي الثاني بعد نظيره السوداني "عمر البشير"، الذي يقوم بزيارة إلى دمشق، وفق التقرير.

 

إقرأ ايضا