الشبكة العربية

الأحد 08 ديسمبر 2019م - 11 ربيع الثاني 1441 هـ
الشبكة العربية

بعد ضجة.. السعودية تتراجع وتقرر هذا الأمر بشأن النسوية والشذوذ الجنسي

السعودية

بعد الضجة التي أثارها الفيديو الخاص بتصنيف التطرف في السعودية، وإدراج النسوية والإلحاد والشذوذ الجنسي والإباحية ضمن أنواع التطرف المرفوض، تراجعت رئاسة أمن الدولة السعودية عن الفيديو المذكور. 


وفي بيان نشرته الوكالة الرسمية للسعودية "واس"، قالت رئاسة أمن الدولة إن القائمين على محتوى الفيديو الترويجي الذي بثه موقع الإدارة العامة لمكافحة التطرف بشأن مفهوم التطرف، "لم يوفقوا في إعداده" ونشره "تصرف فردي".

وجاء في البيان: "إشارة إلى الفيديو الترويجي الذي بثه موقع الإدارة العامة لمكافحة التطرف برئاسة أمن الدولة بشأن مفهوم التطرف، فإن رئاسة أمن الدولة توضح أن القائمين على المحتوى المذكور لم يوفقوا في إعداد ذلك الفيديو، نظرا للأخطاء العديدة التي أوردها في تعريف التطرف، كما تبين أن من قام به ونشره تصرف بشكلٍ فردي جانب الصواب، مما استدعى التحقيق في ذلك، واتخاذ الإجراءات اللازمة لإعادة هيكلة التعامل مع الإعلام الجديد بما يضمن عدم تكرار مثل هذه الأخطاء مجددا".

كما أشارت رئاسة أمن الدولة إلى ما نشرته صحيفة "الوطن" السعودية بتاريخ 11 نوفمبر 2019 تحت عنوان "عقوبات مغلظة للنسويات تصل إلى السجن والجلد"، مؤكدة أن "ما جاء في الخبر المنشور عار عن الصحة، فرئاسة أمن الدولة ليست جهة تنظيمية أو قضائية كما هو منصوص عليه بالنظام الأساسي للحكم والأنظمة الأساسية الأخرى. 
وأوضحت الوكالة، أن رئاسة أمن الدولة أنها قامت بالإجراءات النظامية اللازمة ضد صحيفة الوطن لدى الجهات المختصة، نظير الخبر المكذوب الذي نشرته الصحيفة".


وقالت إن "التطرف بجميع أشكاله يعد آفة مجتمعية من المهم الحذر والتحذير منها.. هناك من يتشدد في مسائل بعينها وهناك من يتحلل من تعاليم الدين وقيم المجتمع بينما يغالي فريق في ولائه للجهة التي ينتمي إليها على حساب الدين والوطن".

 

 

 

 

 
 

إقرأ ايضا