الشبكة العربية

الخميس 27 يونيو 2019م - 24 شوال 1440 هـ
الشبكة العربية

بالفيديو.. رئيس وزراء عربي يلتقي تهديدًا بالقتل على الهواء

تونس

سادت حالة من الجدل، في تونس، بعد تهديد رئيس الوزراءيوسف الشاهد بالقتل من قبل نائب برلماني على خلفية توقيع اتفاقية.


وصرّح النائب بالبرلمان فيصل التبيني، رئيس حزب صوت الفلاحين، أمس الجمعة، بأن اتفاقية التبادل الحر المعمق والشامل "الأليكا" استعمار جديد من الاتحاد الأوروبي وفي صورة الإمضاء عليها فسيصبح التونسيون عبيدا، وفق تصريحه لراديو قرطاج إف إم.

وهدّد رئيس الحكومة يوسف الشاهد بالقتل "إذا تمّ الإمضاء على اتفاقية الأليكا وفي صورة وصولي إلى الحكم فسيكون مآلك الإعدام رميا بالرصاص في شارع الحبيب بورقيبة بالعاصمة على مرآى كل التونسيين".

وطالب فيصل التبيني التونسيين بالتصدي لاتفاقية الأليكا واعتبر أن الحكومة تريد "رهن" الأجيال القادمة بالامضاء عليها.

ونددت حركة تحيا تونس بالتصريحات "المشينة واللامسؤولة"، التي صدرت مؤخرا عن النائب بالبرلمان فيصل التبيّني، في حق رئيس الحكومة يوسف الشاهد، مؤكدة دعمها التام له "في ظلّ الهجمات المتكررة التي يتعرّض لها منذ انطلاق البعض في حملات انتخابية مبكّرة".

وشجبت الحركة، في بيان لها اليوم السبت، هذا الخطاب "التّحريضي والدعوة إلى العنف التي بلغت مداها اليوم بالدّعوة إلى القتل"، معتبرة أنّ "الجنوح إلى مثل هذه الشّعبوية من بعض الأطراف في المعارضة دليل على إفلاس سياسي"، وفق تقديرها.

كما أكّدت دعمها التام لمبادرة إبرام "ميثاق الأخلاق السياسية"، التي أعلن عليها رئيس الحكومة يوم 17 أبريل، داعية جميع القوى السياسية إلى التفاعل ايجابيّا معها، خصوصا في هذه السنة الانتخابية التي يُفترَض أن يكون المناخ السياسي خلالها خاليا من شوائب العنف والكراهية.

وعبر لطفي زيتون، اليوم السبت، عن تضامنه مع رئيس الحكومة يوسف الشاهد ضد التهديد بالقتل الذي وجهه له النائب فيصل التبيني. وقال زيتون في منشور على صفحته الرسمية بفيسبوك.

وقال "بعيدا عن الاعتبارات السياسية وغيرها فإن تهديد السيد رئيس الحكومة أو أي شخص بالقتل رميا بالرصاص يعد جريمة تستحق التنديد بها والتضامن مع من استهدفته".

 

 

إقرأ ايضا