الشبكة العربية

الإثنين 21 أكتوبر 2019م - 22 صفر 1441 هـ
الشبكة العربية

بابا الفاتيكان يتوسط لحل الخلاف بين قطر والامارات

resized_b0bc7-2019_ar_picture_20190131_17523155_17523156

قالت وكالات أنباء أن معلومات تترشح حول قيام قداسة البابا "فرانسيس" بابا الفاتيكان خلال زيارته لأبو ظبي بالوساطة لحل الخلاف السياسي بين كل من قطر والامارات وحلفائها الذين فرضوا حصارا على الدوحة منذ أكثر من عامين على خلفية صراعات سياسية وتنافس على النفوذ الإقليمي .
وبحسب "الأناضول" فقد التقى رئيس اللجنة الوطنية لحقوق الإنسان بقطر، علي بن صميخ المري، الخميس في الفاتيكان، البابا فرنسيس، حاملاً رسائل حول "الحصار" المفروض على الدوحة قبيل زيارته لأبو ظبي.
ويعتزم البابا فرنسيس زيارة الإمارات خلال الفترة من 3 حتى 5 فبراير/شباط المقبل؛ للمشاركة في لقاء عالمي للحوار بين الأديان حول موضوع الأخوة الإنسانية".
وتضيف الوكالة أن اللجنة الحقوقية القطرية المستقلة قالت في بيان لها، إنّ المري "حمل رسائل حول شكاوى ومعاناة آلاف الأسر، من ضحايا انتهاكات دول الحصار، يطالبون قداسته باتخاذ موقف إنساني عاجل، بالضغط على تلك الدول لوقف الانتهاكات".
كما قدم المري إيجازًا عن تداعيات أسرية وإنسانية مؤسفة للحصار المفروض على قطر منذ 5 يونيو/حزيران 2017، محذّرًا من "تفاقم انتهاكات حقوق الإنسان، بسبب تعنّت دول الحصار، ورفضها التجاوب مع شكاوى ونداءات المتضررين"، وفق البيان.
وقال المري "هناك آلاف الأسر تمزّقت، واضطرت الأزواج للانفصال والابتعاد عن أبنائهم، بذريعة خلاف سياسي، لا ناقة لهم فيه ولا جمل".
ومنذ 5 يونيو/حزيران 2017، قطعت كل من السعودية والإمارات والبحرين ومصر علاقاتها مع قطر، وفرضت عليها إجراءات عقابية بدعوى "دعمها للإرهاب"، وهو ما نفته الدوحة بشدة.
 

إقرأ ايضا