الشبكة العربية

الثلاثاء 11 أغسطس 2020م - 21 ذو الحجة 1441 هـ
الشبكة العربية

الوزير الجديد: الخارجية السعودية تحتاج إلى«عادل»

5c24d1cf95a597c97d8b45fd
في أول تصريح لوزير الخارجية السعودي الجديد، إبراهيم العساف، عن رأيه في سلفه، عادل الجبير، اعتبر أن المملكة بحاجة في الوقت الحالي إلى كليهما.
وقال العساف، في مقابلة مع وكالة "فرانس برس"، يوم أمس الجمعة، في أول تصريح له غداة تعيينه وزيرا للخارجية في إطار تعديل وزاري واسع النطاق أجراه العاهل السعودي، الملك سلمان بن عبد العزيز، يوم الخميس الماضي: "الجبير كان يقوم بعمل ممتاز في وظيفته، ولكن تعرفون أن وزارة الخارجية في بلد، وخاصة في بلدنا، تحتاج إلى عادل وتحتاج إلي أنا أيضا، وكما قلت هو يمثل وسيستمر في تمثيل السعودية في العديد من الاجتماعات والمناقشات حول العالم".
وأضاف العساف: "عملي سوف يستمر في بناء هياكل الوزارة، وقد تم القيام بذلك في وزارات أخرى، والآن جاء دورنا في الخارجية لتكون أكثر فاعلية، ولكي تستجيب في الوقت المناسب وبالسرعة اللازمة للمتطلبات ولمراجعة تمثيل السعودية في جميع أنحاء العالم".
وأردف: "عادل الجبير سوف يلعب دورا مهما، ونحن نكمل بعضنا، وليس هناك أي علاقة حول فاعليته، وقد أثبتها. ولذلك فهو مستمر في كونه لا يزال في مجلس الوزراء". وتابع مشددا: "نعم أود أن أؤكد على ذلك مرة أخرى، نحن نعترف بقدرات الوزير عادل الجبير، وسوف يستمر في عمله".
وأصدر العاهل السعودي، الملك سلمان بن عبد العزيز، الخميس الماضي، تعديلات على مجلس الوزراء برئاسته، وأمرا بإعادة تشكيل مجلس الشؤون السياسية والأمنية برئاسة ولي العهد، الأمير محمد بن سلمان.

كما قرر الملك سلمان بإعفاء عادل الجبير من منصب وزير الخارجية، الذي تولاه منذ 29 أبريل/نيسان 2015، وتعيينه وزير الدولة للشؤون الخارجية، وقرر تعيين إبراهيم العساف، وزير المالية السعودي الأسبق ورجل الأعمال المشهور في المملكة، وزيرا جديدا للخارجية.
 

إقرأ ايضا