الشبكة العربية

الثلاثاء 22 سبتمبر 2020م - 05 صفر 1442 هـ
الشبكة العربية

العراق: "داعش" يهاجم منزل نائب محافظ "صلاح الدين".. ومحتجون يقتحمون مبنى محافظة ذي قار

2019_11_30_18_16_22_583

هاجم مقاتلون تابعون لتنظيم "داعش"، فجر اليوم منزل نائب محافظ صلاح الدين، إسماعيل هلوب، جنوب غرب تكريت (عاصمة صلاح الدين).

وقال النقيب سعد محمد بقيادة عمليات صلاح الدين (تتبع الجيش)، لوكالة "الأناضول"، إن "عناصر من داعش هاجمت فجر اليوم منزل نائب محافظ صلاح الدين، إسماعيل هلوب، في منطقة الإسحاقي جنوب غربي تكريت، واشتبكت مع أفراد الحماية".

وأوضح أن "الهجوم استمر لنحو 20 دقيقة، بعدها انسحبت عناصر داعش إثر وصول قوات إضافية إلى المنطقة"، مشيرًا إلى أن "الاشتباكات لم تخلف قتلى أو جرحى".

ومنذ مطلع العام الجاري، زادت وتيرة هجمات مسلحين يشتبه في أنهم من تنظيم "داعش"، لا سيما بالمنطقة بين كركوك وصلاح الدين (شمال) وديالى، المعروفة باسم "مثلث الموت".

في غضون ذلك، اقتحم مئات المتظاهرين العراقيين، الأحد، مبنى محافظة ذي قار جنوبي البلاد، للاحتجاج على تردي الخدمات والمطالبة باستقالة مسؤولين، حسب شهود عيان.

ووفق الشهود، فإن المئات من أهالي قضاء الفهود في محافظة ذي قار وصلوا إلى مدينة الناصرية، واقتحموا مبنى المحافظة، بسبب تردي الخدمات ومنها الطاقة الكهربائية.

وأوضح الشهود أن التظاهرة نظمتها العشائر في ناحية الفهود، وردد المشاركون فيها شعارات تندد بتراجع الخدمات، وتتهم مسؤولي المحافظة بالفساد وسوء الإدارة.

وقال منير الحجامي، أحد المشاركين في التظاهرة، لـ "الأناضول"، إن"المئات من أهالي منطقة العكيكة شرقي محافظة ذي قار قطعوا الطريق المؤدي إلى قضاء سوق الشيوخ، مطالبين باستقالة المسؤولين المكلفين بإدارة ملف الخدمات".

وعلى مدى أشهر طويلة، كانت ساحة الحبوبي وسط مدينة الناصرية نقطة ساخنة في الاحتجاجات الشعبية ضد حكومة رئيس الوزراء السابق عادل عبد المهدي والأحزاب السياسية.‎

وتزداد معاناة العراقيين وخصوصا آلاف النازحين في محافظات العراق المختلفة بسبب ضعف تجهيز الطاقة الكهربائية الى المنازل ومخيمات النازحين التي تفتقد الى المقومات الأساسية للسكن المؤقت.

وقرر البرلمان العراقي الشهر الماضي، فتح تحقيق بالعقود التي أبرمتها وزارة الكهرباء طيلة الـ14 عاما، أثر تراجع إمدادات الطاقة.

ويعاني آلاف العراقيين في عدة محافظات بالبلاد، من النقص في إمدادات الكهرباء بالمنازل، حيث تقول وزارة الكهرباء، إنها توفر التيار بالمنازل مدة 4 ساعات مقابل قطعه ساعتين، فيما ينفي ذلك السكان، ويدعون أن التيار الكهربائي ينقطع 12 ساعة مقابل توفره لساعتين. 

 

إقرأ ايضا