الشبكة العربية

الأربعاء 26 فبراير 2020م - 02 رجب 1441 هـ
الشبكة العربية

الشرطة الإسرائيلية تقتحم المسجد الأقصى وتعتدي على المصلين

aqsa1-570x315

انتهكت الشرطة الإسرائيلية، فجر الجمعة، حرمة المسجد الأقصى، بعد أن اقتحمته فجر اليوم واعتدت بالضرب على المصلين.

وكان آلاف الفلسطينيين أدوا صلاة الفجر في المسجد الأقصى، لتأكيد تمسكهم به، ورفضهم استمرار الاقتحامات الإسرائيلية له.

ومع انتهاء الصلاة، خرج المصلون وهم يرددون "الله أكبر"، قبل أن تقتحم قوات كبيرة من الشرطة المسجد.

ونقلت وكالة "الأناضول" عن شهود عيان، إن قوات كبيرة من الشرطة الإسرائيلية اقتحمت المسجد واعتدت بالضرب على مصلين، ولاحقتهم حتى الأبواب.

وأضافوا أن اعتداء عناصر الشرطة أدى إلى إصابات تمت معالجتها ميدانيًا.

من جانبه، قالت الشرطة الإسرائيلية، في بيان، "مع انتهاء الصلوات في الحرم القدسي، قام مئات المصلين بمسيرة احتجاجية، رددوا خلالها نداءات قومية، وانتهكوا النظام في المكان".

وأضافت "قامت قوات الشرطة بفض المخلين بالنظام في الحرم القدسي".

واعتبرت حركة "حماس"، اعتداء الشرطة الإسرائيلية على المصلين في الأقصى "سلوك وحشي عنصري".

وقال حازم قاسم الناطق باسم الحركة، في بيان، إن "الاعتداء انتهاك فاضح لكل الأعراف والقوانين الإنسانية التي تكفل للناس الحق في العبادة".

وأضاف: "هذه الوحشية لشرطة الاحتلال لن تمنع أهل القدس من مواصلة صلاتهم ورباطهم في المسجد الأقصى".

وشدد على أن الفلسطينيين "يخوضون معركة متواصلة دفاعًا عن هوية القدس ومستقبلها، وشعبنا لن يقبل في هذه المعركة إلا الانتصار".
 

إقرأ ايضا