الشبكة العربية

الثلاثاء 04 أغسطس 2020م - 14 ذو الحجة 1441 هـ
الشبكة العربية

السودان يفاوض واشنطن لرفع اسمه من قائمة الدول الراعية للإرهاب

البشير
توقعت الحكومة السودانية ، صدور قرار برفع إسم البلاد من قائمة الدول الراعية للإرهاب خلال شهر يونيو المقبل.
وأعلن وزير النفط والمعادن، أزهري عبدالقادر في مؤتمر صحفي اليوم (الاربعاء) عن مفاوضات جارية مع الجانب الامريكي لرفع اسم السودان من قائمة الدول الراعية للارهاب بشكل نهائي بعد أن تم رفعها في شقها الاقتصادي في العام 2017.
ورفض الوزير السوداني التشكيك في عدم سريان قرار رفع الحصار الامريكي على البلاد وقال إن ” الامر يحتاج إلى وقت” حتي تستطيع الشركات التأكد من القرار بشكل كامل
وفي العام 2017 قررت الإدارة الامريكية رفع العقوبات الاقتصادية عن الخرطوم ولم يتضمن القرار رفع أسم السودان من قائمة الخارجية الأمريكية للدول “الراعية للإرهاب”، المدرجة عليها منذ 1993، ما يعني استمرار بعض القيود التي تشمل حظر تلقي المساعدات الأجنبية، أو شراء السلاح، إلى جانب قيود على بنود أخرى.
وفي سياق مختلف كشف عبدالقادر إن إحتياطيات بلاده من النفط تصل إلى 1.6 مليار برميل إلا أنه أكد على حوجتهم لتمويل لإستخراجها.
وقال إن ” بلاده تستورد إحتياجياتها النفطية بأكثر من 2 مليار دولار سنويا”.
وأقر عبدالقادر بتأثر الإنتاج النفطي بالسودان بتراجع الاستثمارات الصينية بالبلاد على إثر عدم إستطاعتها على سداد مديونيتها.
وكشف عن إتفاقية مرتقبة مع الصين للعمل على زيادة الانتاج النفطي.
ونوه الى أن الجانب السوداني قطع شوطا كبيرا في المفاوضات مع الصين التي وصفها بالصعبة.
وتقدر مديوينات الشركات الصينية على الحكومة السودانية بنحو 2 مليار دولار.
 

إقرأ ايضا