الشبكة العربية

الثلاثاء 20 أكتوبر 2020م - 03 ربيع الأول 1442 هـ
الشبكة العربية

السودانيون يتحدون "الطوارئ" والعقوبات المغلظة ويتظاهرون بالخرطوم

السودان
لبى محتجون في العاصمة السودانية الخرطوم، اليوم الخميس، دعوات للتظاهر أطلقها “تجمع المهنيين السودانيين”، في تحدٍ جديد لقانون الطوارئ المفروض منذ الجمعة الفائتة.
ووفق ما نقل "باج نيوز" فقد شهدت شوارع رئيسة وأحياء بالعاصمة، مواكب متفرقة قوامها الشباب رغماً عن صدور أوامر طوارئ تمنع التجمهر والتظاهرات والمواكب، وتهدد بعقوبات مغلظة بحق المخالفين تصل للسجن لمدة لا تزيد عن 10 سنوات وغرامات بمبالغ تصل إلى 50 ألف جنيه.
وكانت أحياء بري شرقيِّ العاصمة، وشمبات البحراوي، وفية لعاداتها في مساندة الاحتجاجات وأحتضنت مواكب رئيسة أطلق عليها “مواكب التحدي”.
وعلى مقربة من بري شهد شارع الستين تظاهرة حاشدة قوامها شباب يطالبون برحيل النظام و”الحرية والسلام والعدالة”، فضلاً عن مواكب بأحياء الشجرة، الكلاكلة الصحافة، جبرة، السلمة، القوز، المعمورة.
ويقود “تجمع المهنيين السودانيين” احتجاجات السودان التي دخلت شهرها الثالث.
وفي أم درمان، انطلق موكب رئيس من قلب سوق البوستة، علاوة على مواكب في أحياء العباسية وأمبدة.
وفي ذات المنحى، سير محتجون تظاهرة في “شارع واحد” بمنطقة الحاج يوسف.
وفرض الرئيس البشير يوم الجمعة الفائتة حالة الطوارئ بالبلاد، وحل الحكومة المركزية وحكومات الولايات في محاولة لتدارك الأوضاع الاقتصادية وإفساح المجال مع التسوية السياسية.
 

إقرأ ايضا