الشبكة العربية

الأربعاء 26 يونيو 2019م - 23 شوال 1440 هـ
الشبكة العربية

السعودية تنعش البنك المركزي السوداني بـ 250 مليون دولار

السودان
مع تزايد المخاوف من التدخل السعودي والإماراتي للتأثير على القرار السوداني، بعد الإطاحة بالرئيس عمر البشير، بالتزامن مع القلق المتزايد من اختطاف الربيع السوداني ومصادرته لصالح القوى المعادية للديمقراطية في العالم العربي ، حولت السعودية وديعة مالية بقيمة 250 مليون دولار، لحساب البنك المركزي السوداني، إنفاذا لقرار سابق مشترك مع دولة الإمارات لدعم الخرطوم.. وذلك بحسب ما نقلته
وكالة الأنباء السعودية الرسمية (واس) والتي قالت إن وزارة المالية أودعت 937.5 مليون ريال (250 مليون دولار)، لحساب البنك المركزي السوداني.
وفي 28 أبريل الماضي، أعلنت الإمارات توقيع اتفاقية إيداع 250 مليون دولار، في البنك المركزي السوداني، بهدف دعم السياسة المالية للبنك وتحقيق الاستقرار المالي والنقدي في السودان.
وقال وزير المالية السعودي محمد الجدعان، بحسب (واس)، إن الوديعة "ستعزز الوضعين المالي والاقتصادي في السودان، لاسيما سعر صرف الجنيه السوداني".
تأتي وديعة البلدين، كجزء من حزمة مساعدات مشتركة أقرتها الإمارات والسعودية في 21 أبريل الماضي، للسودان، البالغة قيمتها 3 مليارات دولار، لدعم الاقتصاد وتلبية الاحتياجات الأساسية للشعب السوداني.
ويشمل مبلغ 3 مليارات دولار، 500 مليون دولار مقدمة من البلدين كوديعة في البنك المركزي السوداني، وباقي المبلغ لتلبية احتياجات السودان من الغذاء والدواء والمشتقات النفطية.
ومنذ 2018، ارتفعت حدة أزمة أسعار صرف العملة المحلية في السودان، بالتزامن مع شح النقد الأجنبي وزيادة الطلب عليه، ليبلغ سعر صرف الدولار 80 جنيها في تعاملات السوق الموازية، و47.5 جنيها في السوق الرسمية.
وفي 11 أبريل الماضي، عزل الجيش السوداني "عمر البشير" من الرئاسة، بعد 3 عقود من حكمه البلاد، على وقع احتجاجات شعبية متواصلة منذ نهاية العام الماضي.
وشكل الجيش مجلسا عسكريا انتقاليا، وحدد مدة حكمه بعامين، وسط محاولات للتوصل إلى تفاهم مع أحزاب وقوى المعارضة بشأن إدارة المرحلة المقبلة.
 

إقرأ ايضا