الشبكة العربية

الإثنين 13 يوليه 2020م - 22 ذو القعدة 1441 هـ
الشبكة العربية

السعودية ترد على أنباء عن نشر قواتها بسوريا

السعودية

نفت السفارة السعودية في أنقرة، أنباءً تناقلتها وسائل إعلام بشأن تواجد قوات عسكرية تابعة للمملكة في سوريا.

وقالت في بيان نقلته وكالة "الأناضول": "تناقلت بعض وسائل الإعلام والمواقع الإلكترونية أنباءً حول تواجد قوات عسكرية تابعة للمملكة العربية السعودية في شمال شرق سوريا".

وأضافت: "تؤكد السفارة أنه لا صحة لهذه الأنباء على الإطلاق حيث لا توجد أي قوات عسكرية سعودية في سوريا".

ودعت السفارة، عبر بيانها، "وسائل الإعلام لتحري الدقة والنزاهة في نقل الأخبار من مصادرها الموثوقة".

وكانت صحيفة "يني شفق" التركية نشرت مؤخرًا عن إرسال السعودية والإمارات قوات عسكرية نحو مناطق سيطرة التنظيمات الكردية الانفصالية شمالي شرقي سوريا.

وبحسب ما ذكرت الصحيفة المقربة من الحكومة، فإن "هذه القوات انتشرت في مناطق سيطرة التنظيمات الكردية تحت غطاء القوات الأمريكية الموجودة هناك، والتي تقوم بدورها بدعمها عسكرياً.

يأتي الحديث عن قوات سعودية - إماراتية في شمالي شرقي سوريا، وسط استعداد القوات التركية لشنّ عملية عسكرية موسعة إلى جانب قوات المعارضة السورية التي تدعمها أنقرة ضد التنظيمات الكردية الانفصالية.

وسبق أن صرح وزير الخارجية السعودي عادل الجبير في أكثر من مناسبة، أنّ بلاده مستعدة لإرسال قوات إلى شمالي شرقي سوريا في حال طلبت واشنطن أو قوات التحالف الدولي ضدّ "داعش" ذلك.

وكان "المرصد السوري لحقوق الإنسان"، كشف في الأسبوع الماضي، عن أن رتلاً من قوات تابعة لدولة عربية خليجية وصل مؤخراً إلى منطقة خطوط التماس بين "قوات سوريا الديمقراطية" وتنظيم "داعش" في ريف دير الزور، ثم خرج من تلك المنطقة بعد ساعات.

ولم يذكر المرصد اسم الدولة الخليجية التي أرسلت قواتها إلى دير الزور، مؤكدًا أنه شوهدت في المنطقة عربات مختلفة عمّا لدى التحالف الدولي يتحدث سائقوها باللغة العربية.
 

إقرأ ايضا